عملية شد الوجه المصغرة

تظهر أول علامات التقدم في السن على الوجه. من الممكن شد الوجه بإجراءات صغيرة للأشخاص في متوسط العمر حيث لا تكون الترهلات كثيرة. وتعتبر عملية شد الوجه أو كما يقال لها (فيس ليفت) من أكثر العمليات المفضلة لإزالة الترهلات لدى النساء والرجال بين عمر 40 و 60 عاما. وبهذا الشكل يحظون بمظهر أكثر طبيعية وفترة شفاء قصيرة.

تصبح علامات الكبر في وجوه الأشخاص في متوسط العمر ملفتة للنظر في حال تعرضهم الزائد لبعض العوامل كالتدخين، الجاذبية، العمر والضغط النفسي. من أكثر العلامات الملاحظة هبوط الحواجب، انتفاخ جفني العين العلوي والسفلي، هبوط الدهون المتوضعة فوق عظم الخد بالإضافة إلى ازدياد عمق الأخاديد بجانب الأنف و الفم.

من هو الشخص المناسب لعملية شد الوجه المصغرة؟

هذه الطريقة مناسبة للأشخاص الذين فقدت وجوههم المظهر الجمالي مع مرور الوقت، ولمن لديهم ترهلات بسبب فقدان الجلد للأنسجة والدهون مع التقدم في العمر. على الرغم من عدم وجود عمر محدد، إلا أنه يفضل إجراؤها بين عمر 40-50 عاما. ليس من الضروري أن يترهل الوجه كثيرا أي ليس من الضروري الإنتظار لعمر الـ 60 لإجراء عملية شد الوجه.

كيف تجرى عملية شد الوجه المصغرة؟

تكون الشقوق صغيرة في هذه العملية مقارنة بعملية شد الوجه الأخرى. وبهذا الشكل تقل مشاكل ما بعد العملية إلى حد كبير كآثار الندب، النزيف والتورمات. تزيل هذه العملية علامات التقدم في السن في أعمار مبكرة.

  • باستخدام الغرز، يتم رفع وتثبيت الوسادات الدهنية والأنسجة الرخوة الموجودة تحت الجلد إلى مكانها الأصلي في الوجه المترهل، بعد أن غيرت مكانها نحو الأسفل.
  • يتم رفع جلد الوجه نحو الأعلى وليس إلى الجانب كما هو الحال في الطرق الكلاسيكية ويتم إزالة القليل من الجلد. ولذلك نحصل على نتائج طبيعية.
  • كما يمكن في نفس الجلسة شفط الدهون المتواجدة في الرقبة وتحت الحنك. بالإمكان إزالة الترهلات المتوسطة في جلد الرقبة بواسطة الغرز، وبذلك تكتسب الرقبة مظهرا أكثر شبابيا.
  • تستغرق العملية ساعتان ونصف وتجرى باستخدام التخدير الموضعي ويمكن إجراؤها باستخدام التخدير العام وجمعها مع إجراءات أخرى كرفع الحاجب، إزالة انتفاخات الجفن وحقن الوجه بالدهون.

فوائد إجراء عملية شد الوجه المصغرة في عمر مبكر

  • يتم إزالة المشاكل وترهلات الجلد بأقل قدر من الندبات وبوقت أقل.
  • التورمات وآثار الكدمات الموجودة تكون أقل بعد العملية وفترة الشفاء أقصر مقارنة بعملية شد الوجه الكلاسيكية.
  • إجراء العملية في سن مبكر يسهل شفاء الجروح حيث أن الجلد لم يفقد جودته بعد.
  • بعد الجراحة، سيبدوا الوجه بشكله الطبيعي ولن يفقد الوجه تعابيره.

أكثر الأسئلة الشائعة حول شد الوجه المصغرة

تعتبر مخاطر عملية شد الوجه المصغرة أقل من مخاطر عملية شد الوجه الكاملة بسبب إجرائها في عمر مبكر. لكن بالطبع عملية شد الوجه المصغرة لها مخاطر جراحية ومخاطر ناجمة عن التخدير كـ أي عملية جراحية أخرى.

يمكن إجراء عملية شد الوجه المصغرة تحت تأثير التخدير العام أو الموضعي وفقاً للتقنية المستخدمة في العملية.

يستغرق زوال الزرقة والوذمات حوالي ال4- 6 أشهر بعد ذلك تظهر النتيجة النهائية للعملية.

عملية شد الوجه المصغرة تعتبر عملية أسهل من عملية شد الوجه الكاملة ويمكن السيطرة على الآلام في الأيام الأولى بعد العملية عن طريق تناول مسكنات الآلام التي يوصي بها الطبيب.

فترة البقاء في المشفى بعد عملية شد الوجه المصغرة هي ليلة واحدة

تستغرق عملية شد الوجه المصغرة ما بين ال1 – 3 ساعات تختلف هذه المدة حسب التقنية المستخدمة في العملية.

يختلف تجديد شبابية الوجه بعد عملية شد الوجه حسب مظهر الوجه قبل العملية والتقنية المستخدمة لكن يتم تجديد شبابية الوجه وسطياً ما بين ال5 وال10 سنوات

يمكن إجراء بعض العمليات الأخرى مع عملية شد الوجه حسب حالة الشخص. على سبيل المثال يمكن إجراء حقن دهون أو حشو للأشخاص الذين يعانون من حالة ضمور الدهون الناتجة عن الشيخوخة في بعض المناطق وإزالة التجاعيد قدر الإمكان.

يجب أخبار الطبيب بجميع الادوية التي يستخدمها المريض/ المريضة و يجب إبقاء تناول مميعات الدم قبل العملية تحت إشرف الطبيب لتجنب مشاكل النزيف أثناء العملية.

هناك بعض المواد الكيميائية التي تستخدم بهدف شد الوجه و تأخير الشيخوخة لكن نتائج استخدام هذه المواد ليست دائمة بقدر نتائج العمليات الجراحية.