(عملية الجيوب تحت العين (إنتفاخ الجفون

تدعى عمليات إزالة انتفاخ وجيوب جفون العين واستعادة مظهرها الجمالي عمليات تجميل الجفون.

الجفون هي البنية الأكثر تضررا من عملية الشيخوخة. تجعد الجلد في الأجفان التي تتميز ببشرة متحركة ورقيقة للغاية بطبيعتها يعد أمراً لا مفر منه مع التقدم بالسن. مهما كان الوجه ناعماً ومشدوداً فإن الجيوب تحت العين ستجعل الشخص يبدو أكبر سنًا

ما هي أسباب الجيوب تحت العين؟

  1. التقدم في السن

يسبب التقدم في السن ترقق وترهل الجلد تحت العينين، ولذلك فمن الأمر الطبيعي تشكل جيوب تحت العين مع التقدم في العمر. يكون الجلد تحت أسفل العين أرق وأكثر حساسية من الجلد في باقي المناطق. إلى جانب هذه الحساسية، يلاحظ ضعف في العضلات الداعمة للجفون كلما ازداد عمر الجلد ويبدأ الجلد بالترهل. ونتيجة لذلك، تتمزق الأكياس الدهنية الداعمة للعيون وتتقدم إلى الأمام مشكلة الجيوب تحت العين.

  1. العوامل الوراثية

تؤثر العوامل الوراثية على خواص الأشخاص وأشكال العديد من مناطق الجسم لديهم. وتكون العوامل الوراثية غالبا هي السبب في ظهور الجيوب تحت العين بالأخص في سن مبكرة.

  1. العوامل البيئية
  • التدخين وشرب الكحول
  • تناول الأدوية المضادة للاكتئاب
  • النوم غير المنتظم
  • الاستخدام المفرط للحاسوب
  • التقدم بالسن
  • الشخصية العاطفية
  • التعرض للشمس والهواء الملوّث وما يشابهها من العوامل تسرّع عملية الشيخوخة بشكل كبير.

ما هي علامات شيخوخة الجفن؟

الجلد لديه بنية مرنة بسبب احتوائه على الكولاجين. ومع ذلك، فإنه يفقد مرونته تدريجيا مع تقدم العمر، نتيجة لفقدان مرونة بشرة الوجه، يحدث تجعد الجلد أولاً في الجفون. لهذا السبب أعراض الشيخوخة تظهر أولاً عند الجفون. التغيرات التي تطرأ على الشخص نتيجة للشيخوخة هي ملامح التعب، الإرهاق، الملل ويظهر بمظهر أكبر من سنّه الحقيقي. بعض أعراض الشيخوخة التي تظهر أعلى وأسفل الجفن:  

  • انتفاخ أسفل الجفن وتغير اللون
  • تدلي الجفن العلوي
  • تجعد وترهل جلد الجفون
  • خطوط “قدم الغراب” على جانبي العينين
  • ظهور تعابير التعب على الوجه

في أي عمر يتم إجراء عمليات تجميل الجفون؟

يتم إجراء عملية جيوب أسفل العين غالباً للأشخاص فوق سن الـ 35 لأن أعراض الشيخوخة في الجفون تبدأ بالظهور في ذلك السن، لكن من الممكن أيضاً إجراء هذه العملية لجميع الأشخاص من مختلف الأعمار في حال كانت لديهم مشاكل صحية بسببها.

خصوصاً للأشخاص الذين يعانون من أكياس غير طبيعية تحت العين يجب عليهم معالجة هذه الحالة في وقت مبكر لأنها قد تؤثر على رؤيتهم بشكل كبير، الخضوع لعملية جراحية لا يوقف شيخوخة الجفون لكن نتيجتها تدوم لوقت طويل. تزول تعابير الوجه المتعبة ويحل محلها تعابير وجه أكثر شباباً بعد العملية.

قبل عملية الجيوب تحت العين

يتم إجراء بعض التحاليل قبل العملية. هذه التحاليل تفيد في تحديد طريقة العملية ونوعية التخدير الذي سينفذ أثناء العملية. إلى جانب ذلك، يجب إبلاغ الطبيب بجميع الأمراض والأدوية المستخدمة في حال وجدت

كما ينبغي إبلاغ الطبيب قبل إجراء العملية في حال استخدام الأدوية المميعة للدم. على المريض الامتناع عن تناول الأدوية المميعة للدم لفترة محددة قبل العملية. وإلا فقد يواجه المريض مشاكل كالنزيف أثناء الجراحة.

عطي الرسومات والصور المأخوذة قبل العملية، المريض فكرة واضحة عن الطرق المتبعة خلال العملية، كما أنها تسهل عمل الطبيب.

عملية الجيوب(الأكياس) تحت العين

تختلف تقنية وطريقة العملية التي ستطبق وفقاً لبنية الجلد لدى المريض. تستغرق العملية حوالي الساعة وتجرى تحت التخدير الموضعي، ومن الممكن أيضاً إجراؤها تحت التخدير العام في حال رغبة المريض وفي حال رؤية الطبيب وضع المريض قابلاً للتخدير العام.

في حال وجود مشاكل في الجفن العلوي مرافقة لمشكلة الأكياس تحت العين يمكن معالجتهما معاً في نفس العملية، وفقاً هذا قد تستغرق العملية مدة أطول من عملية معالجة الجيوب أسفل العين وحدها.

يشكل تراكم الأنسجة الدهنية وتمزق العضلات سبباً لتشكل الجيوب تحت العين. يتم تصحيح وإزالة التشوهات تحت العين أثناء العملية بطرق جراحية خاصة بالإضافة إلى المداخلة على الأنسجة الدهنية والعضلات المتمزقة.

لا يتم استخراج الأنسجة الدهنية الموجودة تحت العين بل يتم وضعها في مكانها المناسب لتدعم العين ويتم معالجة الأنسجة الضامة والعضلية الموجودة فوقها. بعد ذلك يتم شد الجلد عن طريق إزالة الجلد المترهل الزائد في تلك المنطقة.

وفي النهاية يتم خياطة الجرح. تتم المداخلة الجراحية من المناطق الموجودة فيها الجيوب أو من الرموش لإخفاء الندوب والآثار الجراحية الناتجة بعد العملية (الأنسجة الموجودة في هذه المناطق رخوة لذلك لا يبقى أثر كبير للجراحة).           

بعد عملية الجيوب أسفل العين

هناك بعض الأمور التي يجب على المريض مراعاتها بعد العملية، هذه الأمور مهمة من أجل عملية التعافي.

يتم وضع لفافات طبية صغيرة في الأيام الثلاثة الأولى، يوصى بعدم الاستحمام في هذه الفترة. يتم إزالة هذه اللفافات أثناء الاستحمام بعد يومين أو ثلاثة، ليس هناك أي ضرر من الاستحمام بشرط ألا تكون المياه ساخنة جداً. ويجب تجنب فرك العين وتعريضها للماء بشكل زائد.

تكون العيون حساسة بعض الشيء في الفترة بعد العملية، من الممكن الشعور بوخز وحرق في العين لكن هذه الحالة تكون مؤقتة.

تحمل هذه العملية مخاطر متعلقة بالعمل الجراحي والتخدير كأي عملية أخرى.

من الممكن الشعور بالوخز، الحرق، أو التهاب الجرح بعد العملية. يمكن تخفيف احتمال حصول هذه الحالات عن طريق اتباع إرشادات الطبيب.

تكون فترة التعافي لعملية الجيوب أسفل العين أطول عند إجرائها في سن متقدم. تظهر نتيجة العملية النهائية بعد فترة تتراوح ما بين الـ3-6 أشهر.