İçindekiler

(علاج التهاب الغدد العرقية التقيحي (مرض حلمة الكلب

التهاب الغدد العرقية القيحي هو مرض طويل الأمد يصيب الجلد ويكون على شكل دمامل صغيرة مؤلمة تحت الجلد. تتشكل هذه الدمامل تحت الجلد مباشرة وتحوي القيح. وتظهر تحت الإبط، في الأربية، وتحت الثدي. بالإضافة إلى خروج هذه الدمامل كنتوء، ويمكن لها أن تتقدم تحت الجلد على شكل أنفاق.

يبدأ التهاب الغدد العرقية القيحي بعد سن المراهقة. قد يدوم لسنين عديدة ويسوء مع مرور الوقت. قد يؤثر بشكل كبير على حياتكم اليومية ووضعكم العاطفي. يساعد التشخيص المبكر والعلاج على إدارة الأعراض كالحد من ظهور دمامل جديدة، تشكل ندب أو الكآبة وغيرها من المضاعفات.

يظهر التهاب الغدد العرقية القيحي على نطاق واسع في المنطقة تحت الإبط وفي منطقة العانة والشرج حول الغدد العرقية والدهنية وبصيلات الشعر. كما قد يظهر في نفس الوقت في أماكن احتكاك الجلد مثل الأربية، تحت الثدي أو بين الأرداف. يمكن لإلتهاب الغدد العرقية القيحي أن يؤثر في منطقة واحدة أو في عدة مناطق معا.

أعراض التهاب الغدد العرقية التقيحي

  • مناطق الحفر الصغيرة للنقط السوداء: ترى عادة بشكل مزدوج وتعتبر خاصية شائعة.
  • دمامل حساسة حمراء: تكبر هذه الدمامل غالبا وتفرغ القيح. وقد تسبب روائح كريهة ويرافقها شعور بالألم والحكة. وتظهر عادة في مناطق احتكاك الجلد.
  • دمامل مؤلمة بحجم حبة البازلاء: تتشكل هذه الدمامل تحت الجلد وتكون صلبة وقد تستمر لعدة سنوات ، كما قد تكبر وتلتهب.
  • أنفاق: قد يتشكل مع مرور الوقت قنوات تحت الجلد تصل الدمامل ببعضها البعض. تشفى هذه الجروح ببطئ شديد وقد تسبب تقيحات.

يبدأ التهاب الغدد العرقية التقيحي غالبا بين سن المراهقة وسن الأربعين وقد يظهر على شكل دملة واحدة مؤلمة لأسابيع أو شهور. أو قد يسوء عند بعض الأشخاص وينتقل إلى مناطق أخرى من الجسم. ويبدي عند البعض الآخر أحيانا أعراضا طفيفة. يمكن للأعراض أن تسوء بسبب الوزن المفرط ، التوتر، التغيرات الهرمونية، الحرارة والرطوبة، وقد تقل بعد سن اليأس لدى النساء.

أسباب التهاب الغدد العرقية التقيحي

يتشكل التهاب الغدد العرقية التقيحي بسبب انسداد بصيلات الشعر والتهابها. لا يعرف بالضبط سبب هذا الإنسداد. تعتبر الهرمونات، متلازمة التمثيل الغذائي، العوامل الوراثية، استجابة جهاز المناعة غير النظامية، التدخين، والوزن الزائد من العوامل التي يمكن لها أن تكون سببا للالتهاب.

لا تسبب الإلتهابات هذا المرض ولكن قد تنشأ عن التهاب الغدد العرقية التقيحي التهابات. لا ينتقل المرض عن طريق الإتصال الجنسي، وليس مرضا معديا.

عوامل الخطورة

من العوامل التي قد تزيد من احتمال خطر الإصابة بإلتهاب الغدد العرقية التقيحي:

  • العمر: يظهر التهاب الغدد العرقية التقيحي بشكل شائع لدى النساء بين سن 20-29 عاما.
  • الجنس: النساء هم أكثر عرضة من الرجال لإلتهاب الغدد العرقية التقيحي.
  • تاريخ العائلة: الميل إلى تكوين التهاب الغدد العرقية التقيحي قد تكون وراثية.
  • وجود شروط أخرى: قد يتعلق ظهور التهاب الغدد العرقية التقيحي بأشياء أخرى مثل إلتهاب المفاصل، البثرات (حب الشباب)، السمنة المفرطة، مرض إلتهاب الأمعاء، مرض كرون، متلازمة التمثيل الغذائي، مرض السكر وغيرها.
  • التدخين: قد يسبب التدخين التهاب الغدد العرقية التقيحي.

(طرق علاج التهاب الغدد العرقية التقيحي (مرض حلمة الكلب

هناك طرق مختلفة لعلاج التهاب الغدد العرقية التقيحي. يساعد التشخيص المبكر والعلاج الطويل الأمد على الحد من الآلام وشفاء الجروح، ويمنع تشكل نتوءات ودمامل جديدة، ويقي من حدوث مضاعفات.

يوجد عدة طرق للعلاج. يتوجب عليكم اتخاذ قرار بخصوص نوعية العلاج مع طبيبكم بعد المعاينة.

1. العلاج بالأدوية أو بالأعشاب:

من الممكن أن يطلب منكم الطبيب تناول أحد أو بعض أنواع الأدوية المذكورة أدناه:

  • الأودوية الموضعية والفموية: وتتضمن المضادات الحيوية والأدوية التي تحتوي على فيتامين أ
  • الأدوية الأخرى التي تقلل الإلتهاب: يمكن لحقن الستيرويدات مباشرة في العقد أن يقلل الإلتهاب. كما يمكن للأدوية الستيرويدية الفموية كالبريدنيزون أن يساعد. ولكن استخدام البريدنيزون لمدة طويلة له عدة آثار جانبية مثل ترقق العظام.
  • الهرمونات: أظهرت بعض الدراسات حول مقارنة العلاج الهرموني بالمضادات الحيوية الفموية، أن العلاج الهرموني له نفس تأثير المضادات الحيوية على شفاء الجروح في التهاب الغدد العرقية التقيحي. ولكنها ما زالت تحتاج لمزيد من الدراسة.
  • الأدوية التي تضعف الجهاز المناعي: تعتبر كل من انفليكسيماب (رينكاد) و اداليموم (هوميرا) أدوية واعدة في علاج إلتهاب الغدد العرقية التقيحي. وهي مثبطات تعمل على تحييد بروتين في جهاز المناعة يعرف باسم عامل نخر الورم (ت ن ف). ويستمر الباحثون في تقييم هذه الأدوية وما شابهها. الآثار الجانبية المحتملة تشمل حدوث إلتهابات ، فشل القلب وبعض أنواع السرطانات.
  • الأدوية المسكنة: بإمكان الطبيب أن يصف لكم أنواعا قوية من المسكنات في حال لم تجدي المسكنات العادية نفعا. مثل مورفين، فينتانيل، كودئين، جابابنتين وبريجابالين.

2. الجراحة والإجراءات الأخرى:

يمكن علاج إلتهاب الغدد العرقية التقيحي بعدة أساليب جراحية. يختلف الأسلوب المتبع على حسب مكان الجروح بالإضافة إلى عوامل أخرى.

  • كشف الأنفاق: يفضل هذا الإجراء المعروف بالتقنيد على أسلوب الشق والتفريغ. يقوم الطبيب بإخراج الجلد والأنسجة الدهنية تحت الجلد التي تغطي الأنفاق المتصلة ببعضها البعض. ليس بالضرورة أن يتكرر هذا الإجراء مرة الأخرى.
  • الشق: يعرف هذا الأسلوب باسم إزالة السطح (أن روفنج) ويستخدم عند إزالة عقدة ملتهبة واحدة.
  • الشق والتفريغ: يعتبر التفريغ الجراحي أحد الخيارات في حال اشتمل المرض على منطقة صغيرة واحدة. يفيد هذا العلاج غالبا في إزالة الألم مؤقتا مع احتمال تكرر الجروح.
  • استئصال الأنسجة بالجراحة الكهربائية: تعتبر هذه الطريقة خيارا في الحالات المتقدمة من التهاب الغدد العرقية التقيحي. وتجمع بين استئصال الأنسجة بالجراحة الكهربائية والتقشير (ستيب). والهدف منها هو إزالة الأنسجة المريضة والحفاظ على السليمة منها. يتم هذا الإجراء (ستييب) باستخدام التخدير العام.
  • الإزالة بالجراحة: يتضمن العلاج الجراحي للدمامل المتكررة أو شديدة الأعراض إزالة الجلد في تلك المنطقة بشكل كامل. قد يحتاج الأمر إلى رقعة جلدية لإغلاق الجرح. كما من المحتمل أن تتشكل جروح أخرى بعد العملية.
  • وكنتيجة، فإن إزالة المنطقة جراحيا ونقل أنسجة جديدة للمنطقة يعتبر من أكثر طرق العالج فعالية في يومنا الحالي ويطبق بنجاح.

المضاعفات المحتملة

غالبا ما يسبب التهاب الغدد العرقية التقيحي الشديد والمستمر المضاعفات:

  • الإلتهابات: قد يرى التهابات في المنطقة المريضة.
  • الجروح والتغيرات الجلدية: تشفى الجروح، ولكنها قد تترك ندبا على شكل خيط أو تقعرات في الجلد أو بقع جلدية داكنة اللون.
  • تقييد الحركة: قد تسبب الجروح وآثار الندبات إعاقة أو ألما أثناء الحركة ، بالأخص عند وجودها تحت الإبط أو في الفخذ.
  • انسداد التصريف اللمفاوي: يتواجد عقد لمفاوية عديدة في المناطق التي يظهر فيها التهاب الغدد العرقية التقيحي. قد يتداخل النسيج الندبي مع نظام التصريف اللمفاوي والذي قد يؤدي إلى تورم في الذراعين أو الأطراف أو الأعضاء التناسلية.
  • العزلة الإجتماعية: قد تسبب أماكن تواجد الجروح بالإضافة إلى التفريغ الرائحة المنبعثة منها الخجل، وعدم الرغبة في التواصل مع الأشخاص والحزن أو الإكتئاب.
  • السرطان: نادرا، يمكن للمرضى الذين يعانون من التهاب الغدد العرقية التقيحي المتقدم تطوير سرطان الخلايا الحرشفية في منطقة الجلد المصاب.

(نصائح حول علاج التهاب الغدد العرقية التقيحي (مرض حلمة الكلب

يمكن علاج التهاب الغدد العرقية التقيحي ذو الأعراض الخفيفة بالعناية الوقائية فقط. تعتبر العناية الشخصية من المكملات العلاجية في جميع أنواع العلاجات. تساعد النصائح التالية في سرعة شفاء الجروح:

  • واظبوا على العناية اليومية بالجلد: اغسلوا أجسامكم بلطف باستخدام منظفات غير الصابون مثل سيتافيل. استخدموا أيديكم فقط، لا تستخدموا الليف أو الأشياء الخشنة التي تسبب تخريش الجلد. في حال وجود رائحة، جربوا غسل أجسامكن بالصابون المضاد للبكتريا. قد يكون استخدام مسحوق امتصاص عالي أو أكسيد الزنك مفيدا أيضا. يساعد استخدام مضادات التعرق في الحفاظ على جفاف الجلد . لا تستخدموا أي شيء يؤدي إلى تخريش الجلد.
  • تحكموا بالألم: يساعد وضع قطعة مبللة أو دافئة على تقليل التورمات وتخفيف الآلام. ضعوها لمدة 10 دقائق . اطلبوا من طبيبكم أن يرشدكم إلى المسكنات المناسبة. تحدثوا إلى طبيبكم عن كيفية الإعتناء بالجروح في المنزل.
  • ابتعدوا عن الملابس الضيقة والمواد التي تسبب تخريش الجلد: ارتدي الملابس الفضفاضة والخفيفة للتقليل من الإحتكاك. بعض النساء يفضلن استخدام السدادات القطنية بدلا من الفوط الصحية لإعتقادهن أنها تخلق احتكاكا أقل مع الجلد. استخدموا المنظفات والمواد الخالية من العطور والصبغات.
  • تجنبوا جرح الجلد: لا تفقئوا الجروح والحبوب مثلا. وتجنبوا حلاقة الجلد المصاب.
  • اعملوا على فقدان الوزن بشكل صحي والبقاء نشيطين : قد تسوء الأعراض بسبب الوزن الزائد . ابحثوا عن نشاطات بعيدة عن تخريش الجلد.
  • فكروا بتغيير نظامكم الغذائي: حاولوا الإبتعاد عن منتجات الألبان والسكر المصنع والدقيق والبيرة وغيرها من الأطعمة التي تحتوي على خميرة البيرة أو القمح.
  • تجنبوا جميع أنواع التبغ: يسبب التدخين وغيرها من المنتجات التبغية تفاقم التهاب الغدد العرقية التقيحي.

يساعد تناول الزنك اليومي على تخفيف الإلتهابات والوقاية من تفشي جديد.

متى يجب الذهاب إلى الطبيب؟

مفتاح العلاج الفعال هو التشخيص المبكر لإلتهاب الغدد العرقية التقيحي. قم باستشارة طبيب على الفور في حال وجدت لديك أي من الحالات التالية:

  • في حال وجود ألم
  • في حال عدم الشفاء خلال عدة اسابيع
  • في حال تكرر الأمر على الرغم من العلاج
  • في حال ظهور المرض في مناطق أخرى
  • في حال التكرار المستمر

في حال تم تشخيص التهاب الغدد العرقية التقيحي ، لا تنسوا أن أعراض انتكاس هذا المرض هي مشابة للأعراض الملحوظة في المرة الأولى. لاحظوا أيضا وجود أية أعراض جديدة . قد تكون هذه الأعراض علامة لإنتكاس المرض أو مضاعفات العلاج.

الأسئلة الأكثر تكراراً حول التهاب الغدد العرقية

إلى حد الآن لم يعرف السبب الرئيسي لمرض التهاب الغدد العرقية لكن العوامل الوراثية هي من أهم العوامل التي تؤدي إلى هذا المرض. بالإضافة إلى ذلك فإن الهرمونات، الوزد الزائد، شرب الكحول والتدخين يحرض هذا المرض.

يظهر التهاب الغدد العرقية في المناطق مثل: الإبط، أسفل الصدر، الأفخاذ، المنطقة حول سرة البطن، منطقة الشرج والعضو التناسلي عند المرأة.

في حال تم تشخيص حالة التهاب الغدد العرقية في وقت مبكر يمكن وقف تقدم المرض عن طريق المعالجة بالأدوية لكن إجراء عمل جراحي وتنظيف ومعالجة المنطقة المصابة هي اكثر طريقة فعالة في أيامنا هذه.

في البداية تظهر درنات صغيرة ملتهبة ومتقيحة على سطح الجلد في المناطق المصابة بالتهاب الغدد العرقية. هذه الجراح المزمنة تتقدم مع مرور الوقت وتصبح على شكل أنفاق تحت الجلد و تظهر على سطح الجلد على شكل جراح متقيحة و تصيب بالحكة.

يمكن أن تنفذ عملية التهاب الغدد العرقية بجلسة واحدة أو قد تحتاج عدد من الجلسات حسب المكان المصاب بالالتهاب، حجم و عمق الجرح وحسب حالة المريض.

كما هو الحال في جميع العمليات الجراحية درجة صعوبة العملية تختلف حسب مقاومة جسم المريض أو المريضة وحسب حجم الجرح والمنطقة المنتشر فيها الالتهاب. يقوم طبيبكم بتزويدكم بالمعلومات الدقيقة حول درجة صعوبة العملية في المعاينات الحاصلة قبل العملية.

يبدأ التهاب الغدد العرقية بعد فترة المراهقة ومن الممكن أن يدوم لسنوات طويلة ويزداد سوءاً مع مرور الوقت، التداوي عن طريق الأدوية ليس حلاً مؤكداً لهذا المرض حتى ولو قام بمعالجة الالتهاب في تلك الفترة فـ مع مرور الوقت سيظهر الالتهاب مرة أخرى. الحل المؤكد لهذا المرض هو العمل الجراحي، في حال تم التخطيط بشكل سليم و دقيق للعملية فمن غير المتوقع ظهور التهاب مرة أخرى في تلك المنطقة

تجرى العملية في أغلب الأوقات تحت تأثير التخدير العام وتتراوح مدة العملية بين ال2-3 ساعات حسب المنطقة المصابة ومساحتها

مرض التهاب الغدد العرقية مرض غير معدي لكن من الممكن أن يصيب المريض بالكآبة بسبب ابعاده عن الحياة الاجتماعية. بسبب الكشف المتؤخر لهذا المرض يمكن أن يرافقه آثار سلبية على  الحياة الاجتماعية والنفسية للمريض أو المريضة.

يبقى المريض في المشفى لمدة يوم أو يومين حسب الحالة، يستطيع المريض الأكل والقيام بالمشي لفترات قصيرة في نفس اليوم، يقوم الدكتور بفك الخياطة الجراحية ويعود المريض أو المريضة إلى الحياة اليومية في نهاية الأسبوع.

كما هو الحال في جميع العمليات الجراحية تختلف نسبة الألم حسب بنية الشخص، بالإضافة إلى مساحة المنطقة التي ستجرى عليها العملية و المناطق التي ستجرى عليها مداخلة جراحية. لكن لكون المرض في المشفى لمدة يومين بعد العملية يمكن السيطرة على هذه الآلام. بعد خروج الشخص من المشفى يمكن السيطرة على الآلام باستخدام مسكنات الآلام الموصى بها من قبل الطبيب.

جميع العمليات الجراحية تحمل خطراً بمقدار معين. تختلف هذه المخاطر حسب التقنية المستخدمة، حالة المريض العامة، حجم المرض، حجم المداخلة التي ستجرى والعديد من الأسباب الأخرى. بالإضافة لذلك هناك خطر عدوى، ومخاطر ناجمة عن التخدير وفي حال لم يتم استئصال الالتهاب بشكل تام هناك خطر ظهور التهاب في تفس المنطقة مرة أخرى.

لتجنب جميع المخاطر الحاصلة بعد العملية مثل النزيف، التهاب الجرح الخ… يجب اتباع نصائح الطبيب حرفياً بالإضافة إلى تجنب القيام بتمارين وحركات ثقيلة والحرص على عدم التعرق.

يظهر هناك ندب في المنطقة التي تم إجراء العمل الجراحي  فيها في جميع العمليات الجراحية ويختلف حجم الندب وفقاً لـ حجم المنطقة  لكن يتلاشى أثر هذا الندب بشكل كبير مع مرور الوقت. في عملية التهاب الغدد العرقية يظهر ندب بحجم معين في المنطقة التي تم إجراء العمل الجراحي عليها.

أهم الأعراض هو ظهور ثقوب ذات رؤوس سوداء في الجلد بالإضافة إلى نتوءات حمراء حساسة، نتوءات مؤلمة بحجم حبة البازلاء. هذه النتوءات تنمو وتكبر تحت الجلد وتسبب التهاب ومن الممكن أن تدوم لسنوات عديدة.

مرض التهاب الغدد العرقية هو مرض جلدي يمكن أن يصيب الرجال والنساء في جميع الأعمار ويظهر عند النساء بنسبة أكثر من الرجال لكن المتعارف أنه يظهر بشكل أكبر في العمر بين فترة المراهقة وال40 عاماً.