İçindekiler

شد الصدر – رفع الصدر

يعد الثديين أحد أهم عناصر الأمومة والأنوثة في الجسد الأنثوي، يتكون الثدي من الغدد الدهنية والغدد الثديية المسئولة عن إفراز الحليب، ولا يحتوي الثدي على عضلات، لذلك فإن حدوث تشوهات في هذا العضو أسهل بالنسبة إلى بقية الأعضاء.

التقدم في العمر والرضاعة ، زيادة وخسران الوزن بشكل مستمر، بالإضافة إلى أسباب أخرى تؤدي إلى ترهل الثدي.

ترهل الثدي وحدوث تشوهات فيه أمر شديد الأهمية لدى النساء. حيث تؤثر التغيرات الشكلية الحاصلة في الثديين على الحالة النفسية لديهن ويبدأن بالسعي إلى حل. لذلك فإن عملية شد الصدر تعتبر الأسلوب الأنسب والصحي في هذا الخصوص.

هناك ثلاث وضعيات للثدي

الثدي المشدود – غير المترهل

تتوضع حلمة الثدي الغير متهدل فوق الخط السفلي للثدي.

الثدي قليل الترهل

تتوضع حلمة الثدي قليل الترهل في محاذاة الخط السفلي للثدي.

الثدي المترهل

تتوضع حلمة الثدي المترهل تحت الخط السفلي للثدي.

لايمكن شد الصدر بالمعنى الحقيقي باستخدام كريمات وآلات شد الصدر والتدليك. إنما الحل الوحيد والفعال لشد الصدر المترهل يكمن في عملية شد الصدر.

قبل عملية شد الثدي

يتم فحص المريض الذي يريد إجراء عملية رفع الثدي أولاً. يتم فحص موقع الحلمة وكمية الغدة الثديية. يتم إجراء القياسات وتحديد الموقع والأبعاد الجديدة.

ويتم التخطيط، طول الثدي ، الترهل ، حجم وكمية الغدة الثديية وتوقعات المريض والقرار الذي يجب اتخاذه مع الطبيب، يجب تقديم معلومات مفصلة للطبيب قبل الجراحة بما يتعلق بالعقاقير المستخدمة والعمليات الجراحية السابقة وأخذ الاحتياطات اللازمة لها. على سبيل المثال ، يجب إيقاف الأدوية المستخدمة  المميعة للدم قبل الجراحة بـ 5 أيام على الأقل لأنها يمكن أن تسبب مشاكل في النزيف أثناء وبعد الجراحة.

كيف يتم إجراء جراحة شد (رفع) الثدي؟

عادة ما تستخدم هذه العمليات الجراحية في حالة الترهل فقط دون زيادة أو إزالة أنسجة الثدي.

في هذه التقنية ، يتم الاحتفاظ بأنسجة الثدي على قيد الحياة ونقلها إلى المنطقة التي يجب أن تكون الحلمة فيها ، وفي نفس الوقت يتم تجميع الأنسجة المحيطة وإعطاء الثدي الشكل  المثالي. تختلف التقنيات التي يجب استخدامها في شد الصدر بناءً على كمية الترهل.إذا كان هناك ترهل خفيف ؛ فقط مع شق صغير حول الحلمة عمودي على الصدر، يتم جمع أنسجة الثدي من الحلمة وتعليقها لأعلى.

إذا كان هناك كثيرمن الترهلات. حيث أن كلا النسيج الضام الذي يحمل الثدي وأنسجة الغدد اللبنية سيصبحان أكثر رقة ومهددين أكثر ، سيتم شق الجرح حتى طرف الحلمة. بعد استعادة الأنسجة ، يتم تعليق الحلمة للأعلى. نظرًا لاستخدام الغرز(القطب التجميلية) خلال هذه الإجراءات ، تتكون ندبة بيضاء رقيقة وخفيفة الظهورعلى المدى الطويل بعد الجراحة.

يتم تنفيذ العملية تحت التخدير العام في غضون 1-2 ساعات.

فترة ما بعد عملية شد الصدر

يبقى المريض في المستشفى ليلة واحدة بعد الجراحة. خلال هذه الفترة ، لن يشعر المريض بكثير من الألم بفضل المسكنات سيكون الوضع مريحا بفترة ما بعد الجراحة،جراحة رفع الثدي لا تتداخل مع الحركة ؛ غالبًا ما يستخدم المصارف الطبية  أثناء جراحة رفع الثدي لمنع مشاكل النزيف اللاحقة. عادة ما تتم إزالة هذه المصارف من قبل الطبيب في اليوم الثاني بعد العملية الجراحية. نظرا لإستخدام خيوط (قطب طبية) ذاتية التلاشي فليست هناك حاجة لإزالة هذه القطب بعد العملية. ومن خلال الضمادات الللازمة يمكن للشخص العودة الى العمل بعد أسبوع واحد.

خلال الأسابيع الستة الأولى ، يجب ارتداء حمالة الصدر التي يوصى بها الطبيب. بعد الأسابيع الثلاثة الأولى ، يمكن ارتداء حمالات الصدر الرياضية.

بعد جراحة شد (رفع) الثدي ، غالبًا ما تُرى العلامات كخط مفرد عمودي على الحلمة. قد تظل هذه الآثار وتتلاشى إلى حد ما حسب التركيب الجيني للشخص.

هل سيكون هناك ترهلات مرة أخرى بعد رفع الثدي؟

أحد الموضوعات التي تثير قلق بعض المرضى في إجراء عملية شد للثدي هو ما إذا كانوا سيتراجعون مرة أخرى بعد إجراء عملية رفع الثدي. قد يتسبب الحمل أو تغيرات الوزن الجدية بشكل خاص في إعادة الترهل بعد عملية رفع الثدي. لهذا السبب ، يمكن إجراء جراحة رفع الثدي عندما يقرر المرضى عدم إنجاب الأطفال. بالإضافة إلى ذلك ، يجب على المرضى الانتباه إلى زيادة الوزن وفقدان الوزن من أجل تجنب المشكلة بعد عملية رفع الثدي.

إرضاع الحليب بعد جراحة شد (رفع) الثدي

عادةً ما يتم ترهل الثديين بعد الولادة بسبب فقدان الوزن والرضاعة الطبيعية. لذلك ، عادة ما يخضع الناس لجراحة رفع الثدي بعد الولادة. ومع ذلك ، فإن هذه العملية لا تمنع الرضاعة الطبيعية من أجل النساء اللواتي سترضعن مرة أخرى بعد الجراحة. يتم الحفاظ على القنوات تمامًا ، وخاصةً في أولئك الذين خضعوا للشد دون إزالة أي نسيج تقريبًا أثناء الجراحة.

أكثر الأسئلة الشائعة

لا يعود الجلد لوضعه السابق خصوصا بعد فقدان الوزن المفرط أو تقلص الأثداء بعد الولادة مما يسبب ترهل الأثداء.

في حال عدم وجود ترهل كبير، يمكن رفع الثدي لحد معين باستخدام الأعضاء الصناعية. ويقرر هذا بعد المعاينة.

قد لا يكفي شد الصدر لدى بعض الأشخاص بالأخص عند نقص حجم الأنسجة الثديية بشكل كبير. في هذه الحالة يتم في نفس العملية رفع وشد الصدر ودعم الثدي بأعضاء سيليكون اصطناعية.

قد يقل الشعور في الفترة الأولى بعد العملية بسبب التورمات، ولكنه يعود بعد انتهاء فترة الشفاء. أما في حال تم شد الصدر وتصغيره معا، عندها قد يحدث فقدان للشعور بنسبة قليلة.

لا تسبب عملية شد الصدر ضررا في قنوات الحليب والغدد الثديية لذلك تستطيع المريضة الولادة وإعطاء الحليب بشكل طبيعي.

يمكن للأشخاص إجراء عملية شد الصدر بعد انتهاء فترة الرضاعة.

تترهل الأثداء تبعا لعدة عوامل منها: تأثير الجاذبية، الولادة والرضاعة واكتساب وفقدان الوزن. تتأثر النساء اللواتي تشهدن هذه التغيرات الحاصلة في الصدر نفسيا وجماليا وجسديا وتبدأن بالبحث عن طرق رفع الصدر.

تسعى النساء للتهرب من الحل الجراحي في بداية الأمر وتبحثن عن طرق أخرى. ولكن الحل الوحيد لشد الصدر يكمن في الجراحة. جربت النساء عدة طرق لشد الصدر في السابق وحتى يومنا هذا. باع المنتجون الذين يعلمون درجة حساسية النساء تجاه أثدائهم العديد من المنتجات وخدمات رفع الصدر عن طريق إعلاناتهم الخادعة. بالإضافة إلى عدم نفع هذه المنتجات في شد الصدر، فهي تؤثر على النساء من الناحية المادية والصحية بشكل سلبي.

يوجد في اللائحة التالية منتجات وخدمات شد الصدر الخادعة والرائجة على مواقع التواصل الإجتماعية والإنترنت عموما:

  • كريم شد الصدر
  • شريط شد الصدر
  • بخاخ شد الصدر
  • نباتات شد الصدر
  • الزيوت النباتية لشد الصدر
  • علاج شد الصدر
  • حمالات شد الصدر
  • أطعمة شد الصدر

وباختصار فإنه من غير الممكن رفع الصدر بدون جراحة وتشكل هذه المنتجات والخدمات خطرا على صحة النساء. ولذلك يجب على النساء ذوات الصدر المترهل استشارة أخصائي جراحة تجميلية حول طرق العلاج الأنسب لهن. وتعطي عمليات شد الصدر نتائج جيدة جدا عند إجرائها من قبل أخصائي جراحة تجميلية خبير.

الحمل، اكتساب أو فقدان الوزن بشكل كبير بعد عملية شد الصدر ممكن أن يكون سبباً لترهل الصدر مرة أخرى

يمكن إجراء عمليات أخرى في مناطق أخرى من الجسم أثناء عملية شد الصدر حسب حاجة المريضة.

تختلف تكلفة عملية شد الصدر حسب الإجراءات التي ستنفذ أثناء العملية.

أولاً:عمليات تصغير وشد الصدر أو فقط شد الصدر دون استخدام حشوة أو اي شيء آخر. تعتبر هذه الإجراءات الأقل تكلفة.

ثانياً: شد الصدر وتجميعه بالإضافة إلى وضع حشوة للحصول على حجم معين. وتعتبر تكلفة هذه العملية أكثر تكلفة من العملية الأولى.

يجب استعمال ضمادات طبية لعدة أيام بعد عملية شد الصدر بعد ذلك يمكن للمريضة العودة إلى حياتها الطبيعية. يجب تجنب التمارين الرياضية الثقيلة والأعمال الشاقة في الأسابيع الثلاثة الأولى

يتم وضع مشد خاص للمريضة عند انتهاء العملية، لا يؤثر المشد على حركة المريضة وينصح وضعه لمدة  6أسابيع من تاريخ العملية لكن بعد أسبوعين من العملية تستطيع المريضة ارتداء أي نوع تريده من أنواع حمالات الصدر.

تستطيع أي إمرأة الخضوع لعملية شد الصدر بشرط اكتمال نمو الجسم و وعدم وجود أي مشكلة صحية تمنعها من إجراء العملية.

تظهر هناك ندوب وآثار جراحية بعد أي عملية جراحية لكن في حال اتباع نصائح وتعليمات الطبيب تتلاشى آثار هذه الندوب بشكل كبير وتصبح على شكل خط أبيض رقيق خلال فترة تتراوح ما بين الـ6 – 12 شهراً.

لا يمكن شد الأنسجة الضامة المترهلة نتيجة لزيادة الوزن أو التقدم بالسن باستخدام أي كريم أو جيل وما شابه، لكن بعض التمارين الرياضية ممكن أن تكون ذات فائدة بسيطة لكن بالنسبة للصدر المترهل بشكل كبير فالحل الوحيد والأمثل هو شد الصدر عن طريق الجراحة.

يتم إجراء عملية شد الصدر تحت تأثير التخدير العام وتستغرق العملية فترة تتراوح ما بين الـ 2 – 3 ساعات حسب بنية الصدر.

يجب إجراء معاينة جسدية مفصلة قبل عملية شد الصدر يقوم بعدها الطبيب بإخبار المريضة بجميع التفاصيل، بعد العملية يجب تناول الأدوية ومسكنات الآلام المعطاة من قبل الطبيب بشكل منتظم، تعقيم الضمادات بالإضافة إلى تجنب الحركات الثقيلة للسواعد وتجنب المشي لفترات طويلة للأسبوع الأول بعد العملية.