İçindekiler

(جراحة المهبل التجميلية (رأب المهبل

أولاً: يعد المهبل العضو التناسلي من الناحية الوظيفية بالإضافة إلى ذلك يعد الرمز الأساسي للنشاط الجنسي لذلك من المهم جداً الحفاظ على شكله خلال جميع مراحل الحياة.

مع تغير الثقافات من بلد لأخرى فهناك شكل مثالي للمهبل مقبول من قبل أغلبية الناس وهو المظهر المغلق والتي تغطي فيه الأشفار الخارجية الأشفار الداخلية.

كون بنية المهبل بهذا الشكل مهمة جداً من الناحية الصحية أيضاً، في يومنا هذا أصبح من الممكن للمرأة أن تحصل على مظهر المهبل الذي تريده بفضل عملية تجميل رأب المهبل.

تدعى العملية الجراحية التي تنفذ لتضييق توسع المهبل الناتج عن زيادة وفقدان الوزن، الولادة الطبيعية، الحياة الجنسية أو منذ الولادة بعملية تضييق المهبل(رأب المهبل).

تشريح المهبل

يتكون المهبل من الأشفار الكبيرة التي تغطي مدخل المهبل والأشفار الصغيرة من الخارج. يتم إغلاق مدخل المهبل وعزله عن الوسط الخارجي بفضل هذه الأشفار وبنيتها المرنة التي تكون على شكل وسادة.

تتوضع الأشفار الصغيرة تحت الأشفار الكبيرة، بالإضافة لكون الأشفار الداخلية تحمي مدخل المهبل فهي تعد أيضاً العضو الثاني المسؤول عن الإثارة الجنسية بعد البظر.

تتكون الأشفار الداخلية من ثلاثة أقسام، القسم الأول أعلى البظر، القسم الثاني على محاذاة البظر، القسم الثالث أسفل البظر. يجب تقييم كل من الأجزاء الثلاثة بشكل منفصل أثناء العملية.

يأتي المهبل بعد الأشفار الصغيرة ويكون الجزء الداخلي من المهبل مغطى بالغشاء المخاطي ويحتوي على غدد تفرز إفرازات رطبة وزلقة.

لماذا تعتبر جراحة تناسلية المهبل ضرورية؟

تعتبر عملية رأب المهبل ضرورية لإصلاح التشوهات الناتجة عن:

  • الحمل
  • التغيرات الهرمونية
  • الولادة
  • ضعف الأنسجة
  • العوامل الوراثية والتغيرات الناتجة عن التقدم بالسن
  • التشوهات في المنطقة التناسلية.

ذوبان البنية التي تكون على شكل وسادة للأشفار الخارجية تشوه مظهر المهبل وتؤدي إلى ظهور الأشفار الداخلية

من الممكن أن تمتد الأشفار الداخلية ويتغير لونها مع مرور الوقت، من الممكن أن تسبب رطوبة الأشفار الممتدة مظهرًا سيئًا من الناحية الجمالية بالإضافة إلى عدم ارتياح النساء من حيث النظافة.

غير ذلك فإن الولادة والنشاطات الجنسية تؤدي إلى توسع المهبل. جميع هذه العوامل تؤدي إلى مشاكل صحية وجمالية في المهبل.

(الفترة قبل عملية تجميل المهبل(رأب المهبل

كما هو الحال في جميع العمليات الجراحية، هناك بعض الأمور التي يجب القيام بها قبل عملية رأب المهبل.

أولا: تشكل المعاينة الفيزيائية خطوة أساسية في التخطيط للإجراءات التي ستنفذ في العملية. خلال هذه المعاينة يتوجب على المريضة إخبار الطبيب برغباتها والنتيجة التي ترغب بالحصول عليها، بالمقابل يقوم الطبيب بشرح جميع التفاصيل المتعلقة بالعملية للمريضة.

عادة تجرى العملية تحت تأثير التخدير العام. لكن من الممكن أيضاً إجراء عملية تضييق المهبل في غرفة العمليات تحت التخدير الموضعي في حال رغبة المريضة بذلك.

هناك أيضاً بعض التحاليل والفحوصات التي يجب إجراؤها قبل العملية، من الممكن إجراء هذه التحاليل في اليوم نفسه الذي تأتي فيه المريضة لإجراء العملية.

تستغرق العملية حوالي ساعتين وتختلف هذه المدة حسب حجم المداخلات والإجراءات التي سيتم تنفيذها.

عملية رأب المهبل

اثناء عملية تجميل المهبل يتم فحص الأشفار الداخلية والخارجية وإجراء المداخلة الجراحية على المنطقة التي توجد فيها المشكلة

لكن في أغلب الأحيان تتم المداخلة على المناطق الثلاثة التالية:

بدأ العملية من الداخل إلى الخارج يساعد في سهولة التخطيط والتنفيذ للعملية.

  1. أثناء تضييق المهبل يتم إزالة الغشاء المخاطي المهبلي وإصلاح العضلات أسفل المهبل بعد ذلك يتم إزالة الغشاء المخاطي الزائد وتضييق المهبل وإعطائه الشكل المناسب.
  1. المرحلة الثانية يتم إزالة الزوائد في الأشفار الداخلية، النقطة الأكثر أهمية في هذه المرحلة هي إزالة الأنسجة من منطقة البظر بشكل محسوب بدقّة متناهية، إزالة الأنسجة بشكل فائض يؤدي إلى انفتاح البظر بشكل كامل وملامسته للملابس الداخلية والذي ينتج عنه الانزعاج والشعور بعدم الراحة، أما إزالة الأنسجة بشكل قليل تؤدي إلى مشاكل في الإثارة الجنسية.
  1. في المرحلة الأخيرة تتم المداخلة على الأشفار الكبيرة، الهدف من هذه المداخلة هو إعطاء شكل ممتلئ للأشفار الكبيرة.

بهذه الطريقة نكون قد وفّرنا بنية صحية وشكلاً جمالياً للمهبل عن طريق تغطية الأشفار الداخلية ومدخل المهبل.

عادةً تحصل تشوهات في شكل الأشفار الكبيرة نتيجةً لفقدان الحجم، يمكن إتمام هذه الخسارة بالحجم عن طريق مواد الحشو.

يمكن تكوين شكل مناسب للأشفار الكبيرة باستخدام دهون مأخوذة من جسم المرأة نفسها أو مواد الحشو الطبيعية.

(الفترة بعد عملية تجميل المهبل(رأب المهبل

يفضل إجراء عملية تجميل المهبل تحت التخدير العام لكن في حال رغبة المريضة من الممكن إجراء العملية تحت التخدير الموضعي.

يتم تخريج المريضة في اليوم التالي بعد العملية.

عملية تجميل المهبل ليست عملية مؤلمة كما هو شائع.

في حال تم تضييق المهبل أثناء العملية تمنع العلاقة الجنسية لمدة 3 أساببيع أما في حال لم يتم تضييق المهبل تمنع لمدة أسبوعين.
يمنع الاستحمام بعد يومين من العملية والقيام بالمشي لفترات قصيرة يساعد على زوال الوذمات بشكل أسرع.

تستطيع المرأة العودة إلى العمل بعد فترة تتراوح ما بين الـ 3-5 أيام حسب الإجراءات المنفذة في العملية.
بسبب استخدام الخيوط الجراحية التي تذوب من تلقاء نفسها لا يكون هناك داعي لإزالتها.

يتم ملاحظة الفرق بين شكل المهبل قبل وبعد العملية بشكل ملحوظ جداً بعد اكتمال فترة التعافي بشكل كامل.

(أسعار وتكلفة عملية تجميل المهبل(تجميل رأب المهبل

تختلف تكلفة عملية تجميل رأب المهبل وفقاً لـ:

  • الإجراءات التي ستنفذ
  • عدد المناطق التي سيتم إجراء مداخلات عليها
  • نوع التخدير
  • والعديد من الأسباب الأخرى.

يقوم الطبيب بإخبار المريض حول تكلفة العملية أثناء المعاينة وبعد اتخاذ القرار حول الإجراءات التي سيتم تنفيذها.

أسئلة وأجوبة حول جراحة رأب المهبل

وفقاً للدراسات العلمية فإن السبب الأول لخضوع النساء لعملية تجميل المهبل هو الولادة الطبيعية، بعد الولادة الطبيعية يتوسع المهبل ويصبح أكثر مرونة، وهذا قد يؤثر على الحياة الجنسية وعلى نفسية المرأة بشكل سلبي.

ومن الأسباب الأخرى لعملية تجميل المهبل كون المهبل كبير وواسع منذ الولادة، أو من الممكن أن تكون المرأة غير ممتنة من شكل المهبل لديها في حين عملية تجميل المهبل يمكنها إعطاء الشكل الذي تريده المرأة.

تساهم عملية تجميل المهبل برفع ثقة المرأة بنفسها عن طريق تغيير شكل المهبل وتضييقه

يمكن للمرأة إقامة علاقة جنسية بعد أسبوعين من عملية تجميل المهبل في حال لم يتم إجراء عملية تضييق للمهبل لكن في حال تم تضييق المهبل تستطيع المرأة إقامة علاقة جنسية بعد 3 أسابيع من العملية.

هي عملية ترقيع غشاء البكارة المفضوض ولا تجرى هذه العملية لأسباب صحية أو تجميلية، بل تجرى لأسباب اجتماعية.

من غير الممكن إنغلاق أو عودة غشاء البكارة إلى وضعه السابق من تلقاء نفسه لكن من الممكن ترقيعه عن طريق إجراء عملية جراحية

كون غشاء البكارة مرقعاً لا يعطي شعوراً مختلفاً عن غشاء البكارة الغير مرقع عند خرقه لذلك لا يمكن معرفة الشريك إذا كان الغشاء مرقعاً أو لا.

سبب تجعد أو تدلي شفرات المهبل قد يكون وراثياً أو بسبب التقدم بالسن.

يتم تعبئة شفرات المهبل بـ دهون مأخوذة من جسم المرأة نفسها أو بمواد تعبئة(فيلر) بهذه الطريقة يتم شد شفرات المهبل المترهلة والمتجعدة.

المهبل عضو قابل للتوسع والامتطاط، عند ولادة المرأة الخاضعة لعملية تجميل المهبل من الممكن أن يتوسع ويمتط المهبل مجدداً، لهذا السبب إجراء عملية تجميل المهبل للنساء اللاتي لا يفكرون بالإنجاب بعد العملية يكون أكثر فعالية وذات نتيجة تدوم أكثر.

تتراوح الفترة التي تحتاجها المرأة للعودة إلى حياتها اليومية بعد عملية تجميل المهبل بين الـ 3 – 5 أيام حسب التقنية المستخدمة في العملية وسرعة التعافي عند المرأة.

على عكس ما هو شائع فإن المريضة لا تشعر بآلام شديدة في الفترة بعد عملية تجميل المهبل ويمكن تخطي هذه الفترة بشكل مريح جداً ودون آلام شديدة عن طريق اتباع إرشادات الطبيب وتناول مسكنات الآلام الموصى بها.

تتم ملاحظة الفرق بين شكل المهبل قبل وبعد العملية بعد زوال الانتفاخات في منطقة المهبل بعد العملية واكتمال فترة التعافي.

يتم تحديد التكلفة حسب:

  • التقنية التي ستستخدم
  • الإجراءات التي ستجرى
  • نوع التخدير
  • وحسب المشفى التي ستجرى فيه العملية بالإضافة إلى بعض العوامل الأخرى

لذلك لا يمكن تحديد تكلفة العملية قبل معاينة المريضة

تدعى جميع المداخلات التي تجرى في المنطقة التناسلية المهبل، الأشفار الداخلية والخارجية للمهبل والبظر بهدف التجميل بـ تجميل الأعضاء التناسلية.

يطلق أيضاً على تجميل الأعضاء التناسلية الأسماء التالية: تجميل راب المهبل، تجميل العضو التناسلي، تجميل المنطقة الجنسية

يتم إجراء عمليات تجميل المهبل في مدينة اسطنبول بنسبة أكبر بالنسبة لباقي المدن بسبب عدد السكان الكبير فيها و بسبب تطورها وتقدمها في جميع المجالات عن المدن الأخرى

يتم إجراء عملية تجميل المهبل غالباً تحت تأثير التخدير العام وفقاً لطلب المرضى.

بالرغم من كون عملية تجميل المهبل عملية بسيطة و سهلة لكنها تحمل بعض المخاطر الناتجة عن التخدير و العمل الجراحي كأي عملية جراحية أخرى. هذه المخاطر:

  • نزيف
  • التهاب

قد تشعر المريضة بالألم أثناء ممارسة الجنس في حال تم تضييق المهبل أكثر من اللازم.

عملية تجميل المهبل عملية بسيطة وسهلة مقارنة مع عمليات الجميل الأخرى وتستغرق حوالي الساعة لهذا السبب يمكن إجراء عمليات تجميلية أخرى بالإضافة لعملية تجميل المهبل في نفس الوقت.

الولادة هي ليست السبب الوحيد للمشاكل المهبلية، من الممكن حصول مشاكل مهبلية لأسباب وراثية أيضاً

يمكن إجراء العملية في فترة المراهقة بعد اكتمال نمو الجسم بشكل كامل، تستطيع جميع النساء الخضوع لعمليات تجميل الأعضاء التناسلية طالما لم يكن هناك أي مشاكل صحية تمنع من إجراء العملية

الولادة لأكثر من مرة بعد عملية تضييق المهبل ممكن أن تكون سبباً لتراخي عضلات المهبل، لهذا السبب يفضل إجراء هذه العملية بعد الولادة.

ليس هناك داعي لفك الخيوط الجراحية لأن الخيوط المستخدمة في عملية تضييق المهبل تبقى في الداخل و تكون من النوع القابل للامتصاص من قبل الجسم.