عملية تضييق المهبل

تعدعملية تضييق المهبل واحدة من أكثر العمليات الجراحية التجميلية في المنطقة التناسلية انتشاراً، من أكثر المصطلحات الطبية المعروفة المتعلقة بتجميل المهبل هي تضييق وتجديد المهبل. يطلق اسم عملية رأب المهبل على عملية إعادة المهبل إلى وضعه السابق بعد التغيرات التي تطرأ عليه نتيجةً للشيخوخة والتقدم بالعمر.

رأب المهبل هي عملية تجرى لشد العضلات التي تشكل المهبل وإعادة تشكيل البنية التناسلية الخارجية. يتم التخطيط للعملية وفقاً لحجم المشكلة ونوعها، كما يتم إجراء مداخلة على الأشفار الخارجية للمهبل فمن الممكن أيضاً تضييق المهبل عن طريق إجراء مداخلة على العضلات المهبلية.

الهدف من هذه العملية هو إزالة التشوهات في المنطقة التناسلية للمرأة و تزويدها بمظهر جميل، بالإضافة إلى تقوية عضلات المهبل والقدرة على التحكم بها أثناء العلاقة الجنسية بين المرأة وزوجها مما يوفر متعة أكثر. يتم إجراء هذه العملية لتصحيح التشوهات المهبلية الوراثية أيضاً، وليس فقط التشوهات التي قد تحدث بعد الولادة أو التقدم في السن.

ما هو المهبل؟

المهبل هو هيكل مرن على شكل أنبوب يبلغ متوسط طوله 9 سم ملفوفًا بالعضلات من الخارج ومغطى بأغشية مخاطية. يوجد الرحم في القسم الأعلى من المهبل ويوجد هناك قناة صغيرة تؤدي إلى الرحم، أما بالنسبة للقسم الأسفل فتوجد هناك الأشفار المهبلية.

هناك ثلاثة وظائف رئيسية للرحم وهي:

  1. نقل إفرازات الذكر إلى الرحم بعد دخول القضيب
  2. تصريف إفرازات الحيض
  3. يتمدد المهبل أثناء الولادة كي يساهم في خروج الطفل من الرحم .

ما هو سبب ارتخاء المهبل؟

السبب الرئيسي لارتخاء المهبل هو الولادات المتعددة لكن بعض النساء قد يعانون من ارتخاء وضعف عضلات المهبل بدون ولادة. في هذه الحالة قد تكون بعض التمارين التي تقوي العضلات ذات فائدة، تكون عضلات المهبل ضعيفة للغاية أثناء الولادة الطبيعية. الشقوق الجراحية التي تجرى على مدخل المهبل بهدف خروج الطفل بشكل أسهل تضعف العضلات بشكل أكثر، لذلك مع زيادة عدد الولادات تصعب عودة المهبل إلى وضعه السابق، في حال لم تعد التمارين الرياضية ذات فائدة يجب الخضوع لعملية تجميل المهبل.

يتكون المهبل من أغشية مخاطية وهناك نسيج ضام مرن تحته. يتوضع فوق بنية المهبل طبقة عضلية، تكون هذه العضلات مرنة وتلعب دوراً في توسع وانقباض المهبل، يحتوي الجزء الخارجي على نسيج ضام أصعب ويلف جميع الطبقات الأخرى. من الممكن تمزق وارتخاء هذه العضلات بسبب التقدم في السن والولادة مما يؤدي إلى فقدان مرونة المهبل. من الممكن للغشاء المخاطي الداخلي للمهبل أن يتوسع ويرتخي بنفس الطريقة.

عملية تضييق المهبل

في عملية تضييق المهبل يتم أولا فتح الغشاء المخاطي والوصول إلى العضلات وتصغيرها لتصبح اكثر وظيفية، هذه العملية لها فائدة في تضييق المهبل وتحسين عملية انقباضه، بعد هذه المرحلة، تتم إزالة الفائض في الغشاء المخاطي المهبلي وتشكيل غشاء مخاطي مهبلي جديد، يتم تعافي الغشاء المخاطي بشكل سريع خلال أسوع واحد. لكن من أجل تعافي العضلات بشكل كامل يجب تجنب العلاقة الجنسية لمدة 3 أسابيع. تستطيع المرأة العودة إلى حياتها اليومية بعد يومين من العملية.

لا يوجد أي داعي لإزالة الخيوط الجراحية بعد العملية بسبب استخدام خيوط جراحية تذوب من تلقاء نفسها.

الحياة الجنسية بعد عملية تضييق المهبل

الإمتناع عن العلاقة الجنسية مطلوب لمدة 3 أسابيع بعد الجراحة، من المهم جدًا الانتباه إلى الامتناع عن ممارسة الجنس في هذه الفترة. لأن القيام بعلاقة جنسية قبل انتهاء هذه الفترة قد يكون سبباً لارتخاء المهبل مجدداً. ومن الممكن حصول التهاب بسبب عدم تعافي الشق الجراحي بشكل كامل أو انفتاح الخيوط الجراحية وحصول نزيف حاد. يمكن القيام بعلاقة جنسية بعد 3 أسابيع.