جراحة تدلي الجفن

الجفن السليم والطبيعي يغطي بؤبؤ العين بطول 1ميليمتر. أما الحالة التي نطلق عليها اسم ارتخاء الجفن هي تغطية الجفن أكثر من 1ميليمتر من بؤبؤ العين، ارتخاء الجفن هو من أكثر الأمراض التي تصيب الجفون.

الحل الوحيد لارتخاء الجفن الناتج خلقياً أو بسبب صدمة أو التقدم في السن أو أي سبب آخر هو العمل الجراحي. سبب ارتخاء الجفن الخلقي هو عدم اكتمال نمو العضلة الرافعة للجفن بشكل كامل. أما بالنسبة لارتخاء الجفن المكتسب فسببه هو ضعف هذه العضلة الرافعة نتيجة للتقدم في السن. بالإضافة لذلك فإن ارتخاء الجفن قد يحدث نتيجةً لتضرر أحد الأعصاب المسؤولة عن تحريك هذه العضلات أو بعض الأمراض العضلية.

في حال تدلي الجفن عند الأطفال يجب إجراء عملية جراحية لهم في أقرب وقت ممكن من أجل تجنب كسل العين، التدلي الحاصل في الجفون لا يمكن إصلاحه بشكل تلقائي عند كبر الطفل. لذلك ، فإن التغيرات الفيزيائية في الجفون التي ستحدث في فترة ما قبل المدرسة تؤثر أيضًا على نفسية الطفل.

متى يجب التخطيط لمعالجة ارتخاء العين؟

ليس هناك حد عمر معين لهذه العملية، يتوجب معالجة ارتخاء الجفن الخلقي على الفور في حال تغطيته لبؤبؤ العين، لأن هذا الارتخاء ممكن أن يكون سبباً لمرض العين الكسولة (كسل العين) أو العمى لذلك يجب معالجته جراحياً بأسرع وقت. أما بالنسبة لتدلي الجفن الذي لا يغطي بؤبؤ العين فيمكن معالجته في الزمان الذي يحدده الطبيب وبعد إدراك الطفل ولا عجلة في علاجه بسبب عدم تسببه لمرض كسل العين. ارتخاء الجفن يكون سبباً لبعض المشاكل النفسية والاجتماعية للطفل لذلك يعتبر سن الرابعة السن المناسب لمعالجته بالنسبة للاطفال.

في عمر البلوغ يشكل ارتخاء الجفون مشكلة جمالية، خصوصاً ظهور ملامح التعب والنعس في مكان العمل على وجه الشباب الذين بدؤوا بالعمل بسن مبكر.

بالإضافة إلى ذلك قد يؤدي ارتخاء الجفن إلى مشاكل وظيفية في الرؤية كتغطيته بؤبؤ العين و تضييق مساحة الرؤية من طرف واحد أو من الطرفين، أو التسبب في فقدان الرؤية ثلاثية الأبعاد. تعالج عملية ارتخاء الجفن المشاكل الوظيفية والجمالية للمريض.

العملية

ارتخاء الجفن ذو المنشأ العصبي: ينتج هذا الارتخاء بسبب عدم قدرة العضلة الرافعة للجفن والمسؤولة عن فتحه على الحركة. في هذه الحالة لا تكون هناك أي حركة في الجفن ومن الممكن أن تكون العين مغلقة تماماً. لا يتم إجراء أي عملية تقصير للعضلة الرافعة في هذه الحالة بل يتم تطبيق طرق تساعد على فتح الجفن.

في هذه الحالة يتم استخدام عضلات تساعد على رفع الجفن. على سبيل المثال يصبح فتح وإغلاق الجفن ممكناً بمساعدة العضلة التي تحرك الحاجب، يقوم الطبيب باتخاذ القرار المناسب حول الطريقة التي ستنفذ خلال معاينة المريض.

أما الحالة الثانية فهي عندما يكون ارتخاء الجفن حاصلاً بسبب طول العضلة الرافعة للجفن خلقياً أو نتيجةً لضربة معينة أو التقدم بالسن. المداخلة التي يتم إجراؤها في هذه الحالة تتعلق بتقصير طول العضلة. يتم اتخاذ القرار حول كم ميليمتر يجب تقصير العضلة أثناء المعاينة قبل العملية.

تحت أي نوع من التخدير يتم إجراء عملية ارتخاء الجفن؟

يعد إجراء عملية ارتخاء الجفن تحت التخدير العام شبه إلزامي في حال إجراء العملية للأطفال، لكن يفضل إجراؤها تحت التخدير الموضعي في حال كان المريض بالغاً. لأن إجراء العملية تحت التخدير الموضعي يحمي الشخص من المشاكل التي قد تنتج عن التخدير العام بالإضافة إلى أن تخدير منطقة العين فقط و إبقاء المريض واعياً يعد أفضل طريقة في إبقاء جفون العينين متناسقين وعلى مستوى واحد بسبب وضع المريض في وضعية الجلوس أثناء العملية وإجراء المداخلات اللازمة.

ما هي مدة الاستراحة بعد عملية ارتخاء الجفن؟ وهل يبقى أثر جراحي أو ندب في العين؟

عادة يجب على المريض القدوم للفحص في اليوم التالي واليوم الخامس من العملية. لا يكون الندب الظاهر بعد عملية ارتخاء الجفن واضحاً بسبب إجراء الشق الجراحي من المنطقة المنحنية في الجفن وتكون فترة التعافي قصيرة.لا يكون هناك داعي لإزالة الخيوط الجراحية بسبب استخدام خيوط تذوب من تلقاء نفسها. كما تظهر انتفاخات وكدمات لبضعة أيام بعد العملية ومن الممكن أيضاً المرور بحالات رؤية مزدوجة أو غير واضحة لكن تكون هذه الحالات مؤقتة. عادة يعود المريض إلى حياته الطبيعية خلال 10 أيام بعد العملية.

الأسئلة الأكثر تكراراً

يمكن أن يظهر تدلي الجفن بطرف واحد أو بـ كلا الطرفين.

يمكن أن يؤثر تدلي الجفن على النظهر في الحالات المتقدمة عن طريق انسداله على بؤبؤ العين

تتم معالجة تدلي الجفن عن طريق العمل الجراحي. تضعف وترتخي العضلات التي تمسك الجفن بسبب التقدم بالعمر، تلقي الصدمات والعديد من الأسباب الأخرى، أثناء العملية يتم تقصير هذه العضلات من أجل أن تستطيع قادرة على القيام بعملها بشكل أفضل، وفي بعض الحالات يتم رفع الجفن باستخدام السيليكون أو الألياف أو الخيوط

فرك العين أو حكها بشكل طبيعي لا يؤدي إلى تدلي الجفن لكن بعض الأشخاص يقومون بفرك وحك أعينهم بشكل مفرط دون الحاجة له، هذه المداخلة على الجفن بشكل دائم قد تؤدي إلى تدلي الجفن.

يشاهد أحياناً ولادة بعض الأشخاص ب عيون صغيرة أو جفون كبيرة، هذه الحالات تبدو شبيهةً ب حالات تدلي الجفن عند النظر من الخارج لهذا السبب تسمى بـ تدلي الجفن الكاذب.