تجميل المنطقة تحت الفك السفلي

تمتد المنطقة تحت الفك السفلي من الحنك وإلى أسفل العنق. يبدو الشخص أكبر من ما هو عليه سنا بسبب فرط الشحوم والتهدل أو التجاعيد الحاصلة في هذه المنطقة. بالإمكان إزالة هذه الشحوم والتهدلات وما إلى ذلك بعملية تجميل المنطقة تحت الفك السفلي.

على الرغم من مشاهدة هذه الشحومات، التي تسببها البدانة المفرطة وتهدلها مع مرور الوقت، لدى الرجال والنساء معا، إلا أنها أكثر شيوعا لدى النساء وذلك تبعا لطبيعة الجلد لديهن.

ماهي الحالات التي يتم فيها تجميل المنطقة تحت الفك السفلي؟

  • في حالة التهدلات الحاصلة في الفك السفلي نتيجة اكتساب الوزن المفرط وفقدانه
  • تهدل المنطقة تحت الفك السفلي مع مرور الوقت بتأثير الجاذبية
  • تهدل المنطقة تحت الفك السفلي بسبب ارتخاء عضلات تلك المنطقة
  • التقدم في السن، ضوء الشمس، التدخين
  • الميول الوراثية

متى يجب إجراء عملية تهدل المنطقة تحت الفك السفلي؟

إجراء العملية في بداية التهدلات الحاصلة في المنطقة تحت الفك السفلي تؤثر على حجم العملية ونتيجتها. في حال ازدياد التهدل والإرتخاء، عندها يحل محل العملية الصغيرة عمليات أكثر تعقيدا لإزالة المشاكل.

ماهو العمر الأنسب لإجراء عملية تجميل المنطقة تحت الفك السفلي ؟ وما هي التقنيات المستخدمة في العملية؟

تبدأ منطقة أسفل الحنك بالتهدل غالبا في سن الثلاثين أو في متوسط العمر كما يقال. في هذه المرحلة العمرية، يكون الجلد في المنطقة تحت الفك السفلي أكثر مرونة مقارنة به في سن متقدم، ولذلك يتم إزالة الدهون بطريقة الشفط تحت التخدير الموضعي وباستخدام قنوات 2 ملم. سوف يستعيد الجلد المتبقي شكله بمرور الوقت ويكتسب مظهرا جماليا. بهذه الطريقة، يعود المريض إلى منزله في نفس اليوم.

وفي حال تم إجراء عملية تجميل المنطقة تحت الفك السفلي بعد عمر الـ 50، سيكون الجلد قد فقد مرونته السابقة. في هذه الحالة، طريقة شفط الدهون وحدها لن تكون نافعة، حيث سيتم إزالة الأنسجة الدهنية والزوائد الجلدية عن طريق الجراحة. بهذه الطريقة، في حال أجريت العملية للمنطقة تحت الفك السفلي وحدها، تتوضع آثار الجراحة تحت الحنك والتي تبدو على شكل خيط رفيع مع مرور الزمن. ويتجمع الجلد الزائد خلف الأذن. كما يمكن شد الرقبة وجمعها مع شد المنطقة تحت الفك السفلي، عندئذ يتم تخبئة آثار الجراحة خلف الأذن.

تستغرق عملية شد المنطقة تحت الفك السفلي من ساعة ونصف إلى ساعتين تقريبا. 

المرحلة بعد عملية تجميل المنطقة تحت الفك السفلي

  • من المحتمل والطبيعي ظهور احمرار، آثار كدمات وتورمات في الأيام الأولى في تلك المنطقة
  • تظهر آلام في اليوم الأول بعد العملية والتي يتم تخفيفها في المستشفى
  • لا توجد أية قيود متعلقة بالأكل والشرب
  • لا يوجد خيوط يتم إزالتهاحيث يقوم الجسم بإذابة جميع الخيوط مع مرور الوقت
  • يحتاج الجلد للوقت في الأشهر الأولى ليتأقلم مع وضعه الجديد بعد إزالة الدهون. ويظهر الشكل النهائي للعملية بعد 3 إلى 5 أشهر.
  • ستظهر آثار الجراحة تحت الحنك بطول 3-4 سم وذلك تبعا للطريقة المتبعة في عملية تجميل المنطقة تحت الفك السفلي. ستتحول آثار الجراحة إلى خيط أبيض رفيع في غضون 6 إلى 12 شهر.

أكثر الأسئلة الشائعة حول تجميل المنطقة تحت الفك السفلي

هل من الممكن إجراء عملية تجميل المنطقة تحت الفك السفلي باستخدام التخدير الوضعي؟

من الممكن إجراء عملية تجميل المنطقة تحت الحنك باستخدام التخدير الموضعي تبعا لحالة المريض الصحية والعقلية.

هل أحصل على نتيجة دائمة بعد العملية؟

تدوم نتائج عملية تجميل المنطقة تحت الفك السفلي لسنوات طويلة. ويؤثر فيها عادات وتصرفات المريض. حيث تدوم نتيجة العملية لوقت أطول في حال عدم اكتساب المريض الوزن وعدم خضوعه لبرامج الحمية الغذائية والتنحيف تكرارا.

هل يوجد ألم شديد بعد العملية؟

يتم تخفيف الآلام بعد العملية باستخدام المسكنات التي ينصح بها الطبيب. وخلافا للإعتقاد الشائع، لا يشعر المريض بألم شديد بعد العملية.

كم تستغرق العملية من الوقت؟

تستغرق العملية مدة ساعة إلى ساعتين وذلك تبعا لنوعية جلد المريض وحسب التقنية المتبعة.

في أي الجنسين يكون ترهل المنطقة أسفل الحنك أكثر شيوعا؟

تكون الترهلات في المنطقة تحت الفك السفلي أكثر شيوعا لدى النساء. ويعود لذلك إلى طبيعة الجلد الحساسة لديهن. أما بالنسبة للذكور، فتكون بنية الجلد في تلك المنطقة لديهم أكثر مقاومة. وتظهر تهدلات المنطقة تحت الفك السفلي لدى الرجال في حالة البدانة المفرطة والتقدم في السن.

متى يجب إجراء عملية ترهل المنطقة تحت الفك السفلي؟

يسهل إزالة التشوهات الحاصلة بالجلد في حال تم إجراء العملية في بداية الترهلات أي في مرحلة مبكرة. في حال ازدياد الترهل والإرتخاء، عندها يحل محل العملية الصغيرة عمليات أكثر تعقيدا لإزالة المشاكل.

هل من الصعب تجميل المنطقة تحت الفك السفلي؟

هذا الإجراء ليس صعبا بقدر ما يخاف منه الأشخاص. لا تؤثر التقنيات المستخدمة في تجميل المنطقة تحت الفك السفلي بشكل سلبي على نوعية الصوت وطبيعة النطق. كما أنها لا تؤثر على تعابير الوجه. يتم شد المنطقة تحت الفك السفلي بالليزر للمرضى تبعا لنسبة الترهل الموجودة. كما يتمكن المريض من العودة للمنزل في نفس اليوم وفي حال استخدام التخدير الموضعي.

ماهي التقنيات المستخدمة في تجميل المنطقة تحت الفك السفلي؟

تبعا للتهرهل الحاصل أسفل الحنك:

  • شفط الدهون فقط (شفط الدهون بالليزر)
  • إصلاح العضلات وشد الجلد بإجراء قص أسفل الحنك
  • شد المنطقة تحت الفك السفلي بالإضافة إلى شد الوجه