İçindekiler

عملية التثدي عند الرجال

بقدر ما يحمل مفهوم الجمال من أهمية بالنسبة للنساء فقد أصبح المظهر الخارجي موضوعاً يهتم به الرجال بشكل كبير خصوصاً في الآونة الأخيرة. فقط أصبح من الممكن لكل من الرجال والنساء الحصول على خطوط جسم متناسقة عن طريق تناسق قياسات الصدر، الخصر والأرداف.

لكن قد تتغير نسبة التناسق عند الرجال والنساء مع التقدم بالسن، بسبب الخصائص الوراثة والوزن، من أهم المشاكل المتعلقة بهذا الموضوع بالنسبة للرجال هو تضخم الثدي والمعروف بالتثدي.

غدد الثدي الموجودة عند النساء والرجال تكون عادةً أصغر و غير مكتملة النمو عند الرجال.

ممكن أن يحدث التثدي نتيجة لـ تضخم أنسجة الثدي الناتج عن اضطراب بعض الهرمونات مثل الأستروجين والتستوستيرون، أو نتيجة لأسباب غير معروفة بالرغم من عدم من وجود أي حقيقة مرضيّة.

في بعض الأحيان يكون تناول بعض الأدوية، الوزن الزائد وشرب الكحول سبباً للتثدي.غالباً ما يؤثر التثدي على نفسية المريض، قد يعاني الرجل ذو الصدر الكبير من مشاكل نفسية مثل عدم الثقة بالنفس، الشعور بالنقصان، الانعزال عن الحياة الاجتماعية.

يبدأ الصدر بالكبر عند الذكور كما عند الفتيات في فترة البلوغ وهذا أمر طبيعي، لكن هذا التضخم بالصدر قد يكون بشكل غير طبيعي عند بعض الذكور ويعتبر هذا السبب الأكثر تصادفاً في حالات التثدي.

السبب الثاني الأكثر تصادفاً وهو زيادة الأنسجة الدهنية الناتجة عن زيادة الوزن في منطقة الصدر، السبب الثالثة وهو تضخم الثدي نتيجةً لتناول بعض الأدوية.

قد تكون هذه الأدوية هي الأدوية المستخدمة في معالجة الهرمونات أو الأدوية المستخدمة بدون وعي لكمال الأجسام

ما هي الطريق التي تقلل من خطر الإصابة بالتثدي؟

إذا أردنا حماية الطفل من التثدي فيجب علينا تغذيته بشكل متوازن وصحي منذ صغره والحرص على أدائه للرياضة.

يجب الانتباه على محتويات الأدوية المستخدمة لعلاج الأمراض المختلفة.

في حال كان الشخص مهتماً بكمال الأجسام يجب عليه استشارة مختص قبل تعاطي مواد مقوية مثل السترويد ومايشابهها. لأن احتمال الإصابة بالتثدي نتيجةً لتعاطي هذه المواد بدون وعي مرتفع جداً.

يجب تجنب الأطعمة الدهنية والوجبات السريعة.

المعيشة المفعمة بالحيوية والمثابرة على التمارين الرياضية تحمل اهمية كبيرة في الوقاية من التثدي.

حتى ولو لم تزيل هذه الطرق احتمال الإصابة بالتثدي بشكل كامل فإنها تخفف هذا الاحتمال بشكر كبير.

في أي عمر يحدث التثدي؟

حتى ولو كان التثدي يحدث في فترة البلوغ بنسبة كبيرة فمن الممكن أيضاً أن نواجه هذه المشكلة في أي عمر تقريباً. تتغير نسبة الهرمونات عند الشباب في فترة البلوغ، يظهر التثدي عند الذكور المراهقين  عند انخفاض مستوى هرمون تستوستيرون وزيادة مستوى هرمون الاستروجين.

حدوث التثدي الناجم عن التغيرات الهرمونية لدى المراهقين هو حالة يتم ملاحظتها بشكل كبير. تتعدل مستويات الهرمونات مع تقدم العمر ويعود الصدر إلى شكله الطبيعي ، ولكن لا تزال هذه الحالة سبباً لتشكل ضغوطات ومشاكل نفسية خطيرة على الشباب في سن المراهقة.

ينخفض إفراز الجسم لـ هرمون التستوستيرون عند الذكور مع التقدم بالسن. بالإضافة إلى انخفاض نسبة نشاطهم بسبب بطئ الحركة. مما يجعلهم مائلين لاكتساب الوزن مع مرور الوقت. لهذا السبب ممكن أن تؤدي هذه التغييرات في مستويات الهرمونات ، مع إنتاج المزيد من هرمون الاستروجين في الجسم ، إلى نمو مفرط في أنسجة الصدر مع التقدم في السن.

قبل عملية التثدي

من أجل تجنب مشاكل النزيف في فترة ما قبل عملية التثدي ، لا ينبغي على المريض تناول الأسبرين قبل 5 أيام من العملية بالإضافة إلى إجراء بعض التحاليل المخبرية.

يجب على المريض أيضاً إخبار الطبيب بجميع الأدوية التي يتناولها بشكل دائم والأمراض الخطيرة التي تعرض لها سابقاً.

ما هي طرق معالجة التثدي؟

الحل الوحيد لمعالجة التثدي هو العمل الجراحي. تعد عملية التثدي التي يتم إجراؤها بعد انتهاء فترة البلوغ فوراً حلاً دائمًا للتثدي إذا تم اتباع توصيات الطبيب.

هناك طرق علاج مختلفة للتثدي لدى الرجال وهي::

في حالة حدوث التثدي نتيجة لنمو أنسجة الصدر أثناء فترة البلوغ بشكل زائد ، عادة يكون هذا التثدي مرتبط بنمو الغدة، يتم استئصال هذا التضخم عن طريق 3 شقوق جراحية صغيرة في منطقة الصدر.

أما في حال حدوث التثدي نتيجة للدهون الزائدة فيتم إخراج هذه الدهون من الجسم عن طريق شق جراحي أو عن طريق إجراء شفط للدهون لاستخراج الأنسجة الدهنية في الصدر.

في حال وجود جلد وأنسجة زائدة بالإضافة إلى تضخم الثدي فمن الضروري إخراج تلك الأنسجة والجلد الزائدة بغض النظر عن الطريقة التي ستنفذ.

في حال وجود زيادة في أنسجة الصدر والأنسجة الدهنية معاً نقوم بإخراج هذه الزوائد عن طريق شق جراحي وإجراء عملية شفط للدهون في نفس الوقت.

لكن مع تطور التكنولوجيا في الآونة الأخيرة و اختراع الأجهزة الجديدة أصبح من الممكن معالجة التثدي عند الرجل عن طريق تطبيق تقنية شفط الدهون فقط دون الحاجة لأي شق جراحي.

الفترة بعد عملية التثدي

في حال تم إجراء عملية التثدي تحت التخدير الموضعي يمكن تخريج المريض من المشفى في اليوم نفسه

أما في حالة التثدي المتقدمة يتم تطبيق مداخلات جراحية أكثر شمولاً لهذا السبب يتم إجراء العملية تحت التخدير العام ويتوجب على المريض البقاء لليلة واحدة في المشفى بعد العملية.

تكون هناك آلام يمكن السيطرة عليها باستخدام مسكنات الآلام، يكون من السهل السيطرة على هذه الآلام في اليوم الأول لكون المريض لا يزال في المشفى.

ىسبب تكون فراغ في منطقة الصدر نتيجة لإستخراج الأنسجة  الزائدة بعد عملية التثدي يتوجب على المريض ارتداء المشد الموصى به من قبل الطبيب لمدة 3 أسابيع على الأقل لمنع دخول الدم والسائل المصلي إلى ذلك الفراغ وشفاء الجلد بأسرع وقت ممكن.

لا يحدث التثدي مرّة أخرى في حال كان ناتجاً عن تضخم أنسجة الصدر لكن من الممكن أن يكبر الصدر مجدداً نتيجة لاكتساب الوزن المفرط.

الأسئلة الأكثر تكراراً

تختلف مدة عملية التثدي حسب المداخلة التي ستجرى وتتراوح مدة العملية بين الـ 1 – 3 ساعات.

يكون هناك ألم بعد عملية التثدي لكن يمكن تخفيف هذه الآلام باستخدام مسكنات الآلام.

أخطار عملية التثدي هي نفس الأخطار المعروفة لجميع العمليات الجراحية (نزيف، التهاب الجرح والأخطار الناتجة عن التخدير) ليس لها أي مخاطر كبيرة غير ذلك.

في مرحلة المراهقة من الممكن تضخم الثدي عند الرجل بمقدار معين بسبب تأثير الهرمونات ، في حال كان هذا التضخم كبيراً أو لم يعد الصدر إلى حاله الطبيعي فهذا يؤدي إلى تضخم أنسجة الصدر هذه الحالة تدعى التثدي. يمكن أيضاً ملاحظة تضخم في أنسجة الصدر لدى الرجل نتيجةً لزيادة الوزن بشكل كبير أو استخدام بعض الأدوية.

ليس هناك علاقة مباشرة بين التثدي و سرطان الصدر لكن في حال كان هناك حالة عدم تناسق بين الثديين أو أحد الأثداء ينمو بشكل أكبر من الآخر في غير فترة المراهقة فيجب الخضوع لفحص سرطان الثدي.

ظهور التثدي هو مشكلة جمالية تماماً، في حال عدم شعور المريض بعدم الارتياح أو الألم فهو ليس مجبراً على إجراء عملية

السن الأدنى الذي يرجح إجراء العملية فيه إجراء العملية هو سن ال18 لأن تضخم الثدي الحاصل في فترة الطفولة والمراهقة يمكن أن يزول من تلقاء نفسه، لهذا السبب يفضل انتظار اكتمال نمو الجسم، في حال بقاء الثدي كبير الحجم بعد اكتمال نمو الجسم يتم إجراء عملية جراحية.

ليس هناك حد سن أقصى من أجل عملية التثدي، جميع الذكور الذين ليس لديهم مشاكل صحية يمكنهم الخضوع للعملية لكن يرجح الخضوع للعملية في سن مبكرة أو متوسطة.

التغذية المتوازنة والصحية منذ مرحلة الطفولة، القيام بالتمارين الرياضية، الانتباه على محتوى الأدوية التي يتناولها الشخص يخفض من احتمال الإصابة بالتثدي.

لا تغطي التأمينات أجور عملية التثدي لعدم النظر لها كـ ضرورة طبية

في حال التثدي الكاذب الناتج عن الوزن الزائد للشخص فمن الممكن تقلص حجم الثدي عند فقدان الوزن لكن بالنسبة للتثدي الحقيقي فالحل الوحيد هو العمل الجراحي.

في حال إجراء العملية تحت تأثير التخدير الموضعي يمكن تخريج المريض من المشفى في اليوم نفسه، لكن في حال كان هناك حالة متقدمة تحتاج لتدخل جراحي كبير يتم إجراء العملية تحت تأثير التخدير العام لذلك يجب على المريض البقاء ليلة واحدة في المشفى بعد العملية.

يتم إجراء عملية التثدي عادةً عن طريق شقوق جراحية صغيرة و/أو شفط للدهون، تصبح الشقوق الجراحية غير مرئية بشكل كامل تقريباً خلال فترة 6 أشهر.

يجب على المريض وضع مشد لمدة 3 أسابيع على الأقل بعد العملية لمنع امتلاء الفراغ الناشئ عن استخراج الأنسجة بالدم والسائل المصلي و من أجل التئام الجلد وتعافيه بأسرع وقت.          

بعد عملية التثدي ليس هناك احتمال لتضخم الصدر مرة أخرى نتيجة لتضخم أنسجة الثدي، لكن من الممكن تضخم الثدي مرة أخرى في حال اكتساب الوزن بشكل كبير.