(الجراحة التجميلية بعد جراحة السمنة (جراحة ما بعد السمنة

أدّت زيادة مشاكل السمنة مع مرور الزمن وإعتماد الأشخاص للطرق الجراحية كوسيلة لفقدان الوزن، إلى فقدان الأشخاص لكميات كبيرة من الوزن خلال فترات زمنية قصيرة. وإلى جانب ذلك، تظهر ترهلات جلدية نتيجة الزيادة في الجلد بعد فقدان أوزان كبيرة.

تظهر تشوهات عديدة في أجسام الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن المفرط خلال فترة محاولتهم التخلص من الأوزان الزائدة. تحدث ترهلات في جميع أنحاء الجسم تقريبا كالوجه، الرقبة، الأثداء، الأذرع، الأوراك، وفي الفخذين.

يُعتبر نوع الجلد لدى الشخص هو العامل الرئيسي في هذه التشوهات. المشكلة الرئيسية هي ارتخاء الجلد نتيجة فقدان الطبقة الدهنية أسفل الجلد والتي تحدث هي الأخرى بسبب فقدان الوزن. حيث يترهل الجلد لعدم تمكنه من التكيف مع التقلص الحاصل.

يتم إزالة التشوهات الحاصلة بعد فقدان الوزن المفرط عن طريق الجراحة التجميلية بعد جراحة السمنة (جراحة ما بعد السمنة). الهدف من هذه العملية هي التخلص من المظهر السيئ للجلد بعد وصول الجسم إلى الوزن والشكل المطلوب.

(من هو الشخص المناسب للجراحة التجميلية بعد جراحة السمنة (جراحة ما بعد السمنة

لإجراء جراحة ما بعد السمنة، يجب على المريض أولا أن يصل إلى الوزن المخطط له عن طريق التقيد بخارطة الطريق المرسومة له كالبرنامج الغذائي، الرياضة و جراحة السمنة. كما يجب على المريض المحافظة على وزن ثابت بعد جراحة السمنة. تتراوح هذه الفترة بين 6 إلى 18 شهرا. يمكن للجلد أو يرتخي ويترهل مرة أخرى في حال استمر فقدان الوزن بسرعة بعد العملية. 

ما يميز جراحة ما بعد السمنة عن غيرها من العمليات التجميلية هو حصول تخريبات في جميع مناطق الجسم تقريبا بسبب فقدان الوزن السريع. يحتاج هذا النوع من المرضى لإجراء أكثر من عملية. ويتم في هذه العمليات التدخل في عدة نقاط مختلفة من الجسم.

المرحلة قبل جراحة ما بعد السمنة

  • يجب على المريض قبل العملية أن يكون قد أنهى مرحلة  فقدان الوزن ووصل إلى الوزن المطلوب. يجب على الطبيب إجراء المعاينات الضرورية قبل العملية.
  • يجب التنويه إلى أنه لا يمكن التخلص من المشاكل كافة في عملية واحدة بل سيحتاج الأمر إلى عدة عمليات.
  • عدى عن ذلك، يجب إجراء تحاليل الدم الروتينية وفحوصات أخصائي التخدير قبل كل عملية.
  • على المريض إخبار الطبيب بجميع الأدوية المستخدمة أو الأمراض إن وجدت.

كيف يتم التخطيط للعملية وإجراؤها؟

ستحتاج جميع مناطق الجسم تقريبا للخضوع لجراحة ما بعد السمنة ولكن لا يمكن تشيكل الجسم كله ضمن عملية واحدة. لذلك يجب التخطيط للمناطق التي سيتم جمعها سويا في عمليات تشكيل الجسم.

أثناء التخطيط لعميلة إزالة الجلد المترهل، يجب تصنيف مناطق الجسم كل على حدى.

1. منطقة الخاصرة والبطن

يقوم الطبيب بتحديد المنطقة التي يجب البدء منها أثناء التخطيط لهذه العمليات بعد معاينته للمريض بالتفصيل. ولكن يتم إجراء عمليات لتعديل منطقة البطن ، الخاصرة والأرداف  لدى الغالبية العظمى للمرضى. ولكن ليس بالإمكان إجراء جميع هذه المناطق في عملية واحدة.

وهنا يمكن إجراء ما يلي:

  • شد منطقة البطن بالكامل
  • شد العضلات في منطقة البطن إذا احتاج الأمر
  • شد الترهلات الموجودة في منطقة الأرداف ووضع حشوات لإزالة التسطحات

2. منطقة الأذرع والثدي

تفقد الأثداء مقدارا كبيرا من الدهون تبعا لفقدان الوزن السريع و يسبب ذلك تهدلها باتجاه الأسفل وتبدي ميولا للترهل بشكل سريع. يتم جمع منطقة الظهر والأذرع مع الثدي في جراحة ما بعد السمنة.

يتم معالجة المناطق في هذه العملية حسب احتياجات المريض كشد الأذرع، رفع الصدر وإزالة الترهلات المتواجدة بين حمالة الصدر.

ولكن قد يمكن إضافة حشوات السيليكون إلى عملية رفع الصدر وذلك حسب احتياجات المريضة أو قد يحتاج ذلك عدة عمليات. والتي سيقررها الطبيب على حسب وضع المريض بعد المعاينة.

3. منطقة الأفخاذ

يتم سحب الجلد الزائد والمترهل في القسم العلوي من الأفخاذ نحو الداخل. يتم تخبئة آثار الجراحة هنا بشكل عمودي في المنطقة الداخلية التي تواجه الأفخاذ فيها بعضها البعض.  

كما يمكن جمع هذه العملية مع عملية شد البطن.

عند فقدان الأشخاص للوزن بشكل سريع عن طريق برامج التنحيف القاسية أو عن طريق جراحة السمنة، يتعرض الأشخاص إلى جانب فقدان الوزن إلى نقص البروتينات، الفيتامينات والأملاح المعدنية بشكل سريع. يجب على المريض التغذية بشكل متوازن لكي يتخطى مرحلة الشفاء من العمليات بشكل سريع وجيد.

الفترة بعد جراحة ما بعد السمنة

  • يتم إجراء العمليات باستخدام التخدير الكامل وتستغرق العمليات حسب نوع الإجراء بين 2-4 ساعات.
  • في حال تم التدخل بالعضلات أسفل الجلد، يبقى المريض في المستشفى مدة يومان أو ثلاثة أيام حتى يتمكن من المشي بسهولة.
  • ويكفي البقاء يوم واحد في المستشفى في حال عدم التدخل في العضلات.
  •  يتمكن المرضى من الحركة ضمن الغرفة في خطوات قليلة بعد العملية بفترة قليلة.
  • ينصح باستخدام المشدات (كورسات) في المنطقة التي أُجريت بها العملية لمدة 6 أسابيع وذلك لأنها تساعد في ذهاب التورمات بشكل أسرع كما تظهر التغيرات بعد العملية بشكل أوضح.

ستكون آثار الجراحة في عمليات تشكيل الجسم كاملا أطول من آثار الجراحة في العمليات الأخرى ولكنها ستكون في الجسم في الأماكن التي يمكن تخبئتها. تبدوا هذه الآثار واضحة في الثلاث إلى ستة أشهر الأولى ومن ثم تبدأ بالذبول إلى أن تصبح بلون الجلد خلال سنة واحدة وتفقد وضوحها بنسبة جيدة.

للحصول على نتائج طويلة الأمد ودائمة بعد العمليات، من المهم جدا على المريض أن يحافظ على وزنه ثابتا ويدعم الجسم بممارسة الرياضة.