التجميل بعد الولادة

تظهر بعض التغيرات الفيزيائية أثناء فترة الحمل بشكل يلحظ في منطقة البطن, الخصر، الأرداف والصدر. زيادة الوزن وفقدانه بشكل سريع خلال مدة قصيرة قد تكون سبباً إلى تغييرات سلبية في جسم المرأة. التجميل بعد الولادة هو مصطلح يطلق على العمليات التي تساعد على تحسين مظهر المرأة بعد التغيرات التي تطرأ علي وجه، بطن، صدر وبعض المناطق الأخرى في جسم المرأة نتيجةً للتقدم بالعمر أو الحمل

تترك عملية الولادة بعد الحمل بعض الآثار في جسم المرأة ،غير ذلك فإن تضخم الصدر أثناء الحمل وفقدان الوزن بعد الولادة يؤدي إلى ترهل في الصدر. وأيضاً تمدد عضلات البطن أثناء الحمل و ارتخائها بعد الولادة يؤدي إلى ترهل في عضلات وجلد البطن. إضافة إلى بعض التشوهات في الجسم بشكل عام بسبب اكتساب وفقدان الوزن خلال فترة قصيرة.  يمكننا التخلص من جميع هذه المشاكل الناتجة عن الحمل والولادة وإعادة الثقة بالنفس للمرأة بإجراء العمليات التي تدعى بـ التجميل بعد الولادة.

ما هي التغيرات التي تطرأ على الجسم بعد الحمل والولادة؟

جميع التغيرات التي تطرأ على جسم المرأة أثناء فترة الحمل تبقى حتى بعد الولادة. يزيد طول عضلات البطن وتتوسع منطقة البطن طوال فترة الحمل من أجل نمو الطفل. حتى لو تعافت هذه العضلات بعد انتهاء الحمل فإنها لا تعود إلى وضعها السابق قبل الحمل بشكل تام. حتى لو فقد الجسم جميع الوزن الذي اكتسبه في فترة الحمل فسيبقى هناك انتقاخ في منطقة البطن بسبب الانفتاح الحاصل بين عضلات البطن.  

وتتشكل أيضاً ترهلات و تشققات في جلد البطن بسبب تمدد الجلد. أما بالنسبة لـ فترة الإرضاع يكبر الصدر نتيجةً لإعطاء الحليب. عادة يعود الصدر إلى حجمه الطبيعي بعد انتهاء مرحلة الإرضاع لكن من الممكن أن لا يعود إلى شكله السابق عند بعد الأشخاص أو يعود أحد الثديين إلى شكله السابق ويبقى الآخر كبيراً و ينتج عن هذه الحالة ظهور عدم تناسق بين الثديين.

متى يجب التخطيط من أجل التجميل بعد الولادة؟

تحديد زمان القيام بالتجميل بعد الولادة هو قرار شخصي تتخذه المرأة مع مشاورة الطبيب لكن أثناء التخطيط للعملية هناك بعض الأمور التي يجب أخذها بعين الاعتبار.

على سبيل المثال في حال كان هناك مداخلة في الصدر يجب الانتظار حتى انتهاء فترة الإرضاع. أو في حال سيتم إجراء عملية شفط للدهون أو شد للبطن يجب الانتظار حتى توقف عملية فقدان الوزن الحاصلة بعد الولادة. هذه المعايير تؤثر بشكل كبير على نتائج التجميل بعد الولادة.

العمليات التي تجرى بعد انتهاء فترة الحمل والإرضاع

  • شد البطن وشفط الدهون

تتراخى عضلات و جلد البطن أثناء فترة الحمل و بغض النظر عن مقدار فقدان الوزن بعد الولادة سيبقى هذا الارتخاء سبباً في إعطاء مظهر منتفخ لمنطقة البطن.

وبنفس الوقت ستظهر تشققات في جلد البطن نتيجة للتمدد الحاصل في فترة الحمل. ليس من الممكن للجلد المتشقق أن يعود إلى حالته السابقة أبداً و بالإضافة إلى التشققات يترهل جلد البطن. جميع هذه التشوهات الناتجة بعد الولادة تؤثر بشكل سلبي على ثقة المرأة بنفسها.

بعد انتهاء فترة الحمل بفترة قصيرة يفقد الجسم الوزن الذي اكتسبه أثناء الحمل.

من أجل القيام بعملية شد البطن أو شفط الدهون يجب الانتظار حتى ينهي الجسم عملية فقدان الوزن المكتسب بشكل كامل وإلا فمن الممكن فقدان الوزن بشكل سريع بعد عملية شد البطن أن يكون سبباً في ترهل الجلد من جديد. تكتمل عملية فقدان الوزن المكتسب عادة بعد 6 أشهر من الولادة.

في أغلب الأحيان يتم إجراء عملية شفط دهون بالإضافة إلى عملية شد البطن من أجل الحصول على نتائج أفضل لعملية شد البطن.

يتم إجراء عمليتي شد البطن وشفط الدهون معاً تحت التخدير العام وتستغرق العملية حوالي 3 ساعات حسب حالة المريضة. بعد العملية يجب وضع مشد ضيق حول المناطق التي تم شفط الدهون منها يوضع هذا المشد لمدة 6 أسابيع،يمكن خلع المشد لعدة ساعات يومياً بعد مرور 3 أسابيع على وضعه.

يبقى أثر جراحي في منطقة البيكيني في البطن على شكل خط طويل ورقيق يختلف طوله حسب درجة الترهل ويكون عادةً أطول من شق الولادة القيصرية بعدة سانتيميترات. .يتلاشى لون وشكل هذا الأثر بشكل كبير خلال 6 أشهر.

  • تصغير وشد الصدر

من أكثر المشاكل التي تواجهها المرأة بعد الولادة هي بقاء الثديين بنفس الحجم بعد فترة الإرضاع، ترهل الصدر أو ترهل الصدر بالإضافة إلى أخذ الصدر شكلاً فارغاً من الداخل.

بعد تضخم الصدر أثناء فترة الحمل وبالرغم من انتهاء فترة الإرضاع قد لا يتقلص حجم الصدر عند بعض النساء و يكون سبباً لآلام شديدة في الظهر والرقبة في هذه لحالة. يمكن الخضوع لعملية شد أو تصغير الصدر بعد بضعة أشهر من انتهاء فترة الإرضاع.

بسبب عدم لحاق أي أذى بغدد الحليب أثناء عملية شد أو تصغير الصدر لا يكون هناك أي مشكلة في الرضاعة الطبيعية للولادة القادمة.

في حال حصل هناك تقلص في حجم الثديين في فترة الإرضاع من الممكن وضع حشوة في الصدر إضافة إلى عملية شد الصدر.

كيف يتم إجراء العملية؟

تجرى العملية تحت تأثير التخدير العام وتستغرف مدة زمنية تقارب الساعتين حسب وضع الصدر.

يمكن الحصول على صدر مشدود بوضع حشوة فقط بالنسبة للنساء اللاتي حصل لديهن ترهل بمقدار صغير مع تقلص حجم الصدر. يتم وضع الحشوة عن طريق شق جراحي تحت الصدر طوله 3 سنتيميتر. أما بالنسبة للنساء اللاتي حصل لديهن ترهل بمقدار كبير مع تقلص الحجم لا يكون وضع الحشوة كافياً بل يجب إجراء عملية شد للصدر بالإضافة إلى وضع الحشوة.

أما في حال كانت الأثداء كبيرة ومترهلة فيجب إجراء عمليتي شد و تصغير للصدر. يتم اتخاذ القرار النهائي حول الطريقة الأنسب للمرأة أثناء المعاينة.

  يكفي البقاء في المستشفى ليلة واحدة بعد العملية. ويتم إخراج المصارف الصحية الموضوعة من قبل الدكتور بعد يوم أو يومين من العملية حسب الحالة.

الأسئلة الأكثر تكراراً حول التجميل بعد الولادة

  • هل من الممكن ترهل الصدر مجدداً بعد عملية شد الصدر؟

من اكثر العوامل المؤثرة على نتيجة عملية شد الصدر هو عدم إجراء العملية قبل انتهاء فترة الإرضاع و فقدان الوزن بعد الولادة بشكل كامل. فقدان أو اكتساب الوزن بشكل كبير بعد عملية شد الصدر قد يكون سبباً في ترهل الصدر مجدداً.

  • هل يبقى هناك ندب أو أثر واضح بعد عملية شد الصدر؟

في حال كان شد الصدر سينفذ عن طريق وضع حشوة من خلال الشق الجراحي تحت الصدر الذي طوله 3 سنتيميتر. يتلاشى أثر هذا الشق الجراحي بشكل كبير مع مرور الوقت ويأخذ شكل خط أبيض رقيق بعد مضي 6 أشهر أو سنة.

لكن في حال الخضوع لعملية شد صدر فقط أو شد صدر مع وضع حشوة فيتغير شكل الأثر الجراحي الظاهر حسب الطريقة المتبعة

 مقلوب أو على شكل خط مستقيم من حلمة الصدر نحو الأسفل. ’T’ من الممكن ان يظهر ندب على شكل حرف

هذه الآثار أيضاً تتلاشى مع مرور الوقت.

  • هل يمكن تطبيق التجميل بعد الولادة للأمهات في جميع الأعمار؟

القيام بعملية شد الصدر ، تصغير الصدر ، شفط الدهون و شد البطن دفعة واحدة هي عملية كبيرة و مهمة جد

عمر الأم قد يكون معياراً من أجل هذه العملية لكن الأهم هو تلاؤم وقابلية الأم لهذه العملية. يتم تحديد تلاؤم وقابلية الأم للعملية حسب الأمراض التي تعاني منها ، الأدوية التي تتناولها والعملية التي خضعت لها من قبل.

من الممكن لأي أم مهما كان عمرها الخضوع للتجميل بعد الولادة طالما أنها لا تواجه أي مشكلة صحية تمنعها من الخضوع للعملية.