أنواع حشوات سيليكون الصدر

تم الحصول على أفضل النتائج الدائمة لعمليات تكبير الصدر من خلال طريقة حشو الصدر بالسيليكون،تنفصل الحشوات المستخدمة حسب شكلها ومحتواها إلى مجموعتين.شكلاً تقسم إلى شكل الدمعة و الشكل الدائري ومن حيث المحتوى قد تحتوي هذه الحشوات مادة السيليكون أو محلول ملحي ،يتم تحديد نوع السيليكون الأفضل بالنسبة بالمريض من خلال المعاينات بقرار مشترك من قبل الدكتور والمريض.

 أشكال حشوة الصدر

تنفصل حشوات سيليكون الصدر حسب شكلها إلى نوعين. شكل الدمعة والشكل الدائري.بالإضافة لذلك يتم صنع حشوات بأشكال مختلفة من حيب الطول والعرض والارتفاع. عادة تكون نتيجة الأبحاث التي يجريها الأشخاص قبل الخضوع للعملية هي أن حشوة الدمعة هي الأفضل.لكن من الخطأ عند مقارنة النوعين أن نقول عن أحدهما أفضل من الآخر.المهم هنا هو إيجاد أي نوع سيكون الأفضل والمناسب للشخص الذي سيجري العملية.يؤخذ هذا القرار خلال فترة المعاينة.

حشوة الدمعة

يطلق على هذا النوع من حشوات السيليكون اسم الدمعة لأنه يشبه شكل الدمعة. يكون القسم الأسفل ممتلأً أكثر بالنسبة للقسم العلوي.عند النظر من الجانب يمكن ملاحظة أن بنيته تتسع من الأعلى إلى الأسفل ويشبه شكل الثدي الطبيعي بشكل كبير جداً.

يرجح استخدام سيليكون الدمعة بشكل كبير في الحالات التي تكون فيها أنسجة الثدي قليلة جداً أو شبه معدومة.

بنية و شكل الصدر يختلف من إمرأة إلى أخرى. لهذا السبب يختلف نوع حشوة السيليكون التي ستستخدم عند كل إمرأة.بما أن بنية حشوة الدمعة ممتلئة من الأسفل فإنها مرجحة بشكل أكبر من قبل الأشخاص الذين لا يعانون من نقص إمتلاء في القسم العلوي من الصدر.  إلى جانب ذلك فإنه لا يرجح من قبل النساء الذين يريدون ارتداء الملابس المفتوحة الطوق لعدم ملئها للقسم الأعلى من الصدر.

يجب أخذ عرض الأكتاف ،مقاييس القفص الصدري،والقياسات التشريحية للثدي بعين الاعتبار أثناء اختيار حشوة الدمعة. يتم اختيار حشوة مختلفة لكل مريض حسب هذه المقاييس.

الحشوة المستديرة

كما هو واضح من تسميتها فهي حشوة ذات شكل مستدير.وهي ممتلئة بشكل متساوي من جميع أطرافها.هذا النوع من الحشوة يرجح عادة من قبل الأشخاص الذين لديهم مقدار بسيط من أنسجة الصدر في القسم السفلي من الصدر.تعطي هذه الحشوة مظهرا طبيعيا للصدر مثل حشوة الدمعة وبملئها للطرف العلوي للصدر تعطي المظهر الذي تريده النساء الذين يريدون ارتداء الألبسة مفتوحة الطوق.

في الأيام الأخيرة  و مع تطور التكنولوجيا بدأ إنتاج حشوات جديدة تسمى الحشوة المريحة. بسبب تشابه هذه الحشوات لأنسجة الصدر الحقيقي فهي تندلي نحو الأسفل بتأثير الجاذبية الأرضية عند الوقوف. وعند استلقاء المرأة تأخذ الحشوة شكل الحشوة الدائرية وتظهر الصدر بشكل طبيعي.

هل يرجح استخدام حشوة الدمعة أو الحشوة المستديرة في عملية تكبير الصدر؟

هناك بعض الخصائص التي تساعد في اختيار شكل الحشوة التي ستستخدم في عملية تكبير الصدر.عند اختيار شكل الحشوة يجب الأخذ بعين الاعتبار حجم وامتلاء الصدر ، حالة الجلد والعضلات ، درجة رخاوة الصدر للصدر الحالي بالإضافة إلى ترجيح المرأة التي تريد إجراء العملية.

استخدام حشوة الدمعة للمرضى الذين ليس لديهم أنسجة كافية في القسم العلوي من الصدر والذين يريدون ارتداء ملابس مفتوحة الطوق لن يحقق مرادهم وطلبهم في الحصول على صدر ذو مظهر طبيعي. أو وضع حشوة مستديرة لمريضة ليس لديها صدر أبداً ممكن أن يكون عائقا لحصولها على الشكل الطبيعي الذي تريده.لهذا السبب فإن المعاينات قبل العملية مهمة جداً. يجب أن يتخذ القرار بنوع الحشوة الأكثر تناسباً للمرأة التي تريد إجراء العملية من قبل طبيب ذو خبرة.

هل يجب وضع حشوة السيليكون تحت أم فوق العضلات؟

تختلف خصائص الصدر ، أنسجة الصدر ، الأنسجة الدهنية بين جميع النساء الذين يريدون إجراء عملية تكبير الصدر.لهذا السبب تتغير الطريقة التي ستستخدم من شخص لآخر.

من الممكن وضع حشوة السيليكون تحت أو فوق العضلات في عملية تكبير الصدر.كلتا الطريقتين لها مزاياها وعيوبها.

يتم وضع الحشوة فوق العضلات عند النساء اللاتي لديهن أنسجة الثدي بمستوى كافي. لكن عند المرضى اللاتي لديهن جلد الثدي والأنسجة تحت الجلد رقيقة وغير كافية يتم وضع السيليكون تحت العضلات من أجل تخفيف تماس الجلد مع الحشوة.

في حال وضع الحشوة تحت العضلات يتشكل غطاء من الأنسجة الناعمة بين الحشوة والجلد. يخفض هذا الغطاء من تشوه شكل الجلد وبروز الحشوة الناتجين عن تكون الكبسولة حول الحشوة.

في حال وضع االحشوة فوق العضلات يكون الألم بعد العملية شبه معدوماً مقارنةً مع الألم عند وضع الحشوة أسفل العضلات.تستطيع المرأة تحريك يديها والعودة إلى حياتها الطبيعية بكل سهولة.

يمكن المعاناة من الصعوبة في الحركة وبعض الآلام في الأسبوع الأول ناتجة عن توتر العضلات عند وضع الحشوة تحت العضلات. لكن يمكن تخطي هذه الفترة بشكل مريح باستعمال الأدوية المسكنة.أثناء المعاينة باليد بعد وضع الحشوة في الصدر يكون من الصعب الشعور بحشوة السيليكون الموضوعة تحت العضلات لهذا السبب فإنها تعطي مظهراً أكثر طبيعةً.

بعد شرح وإيضاح كل هذه المعلومات والتفاصيل للمريضة يكون من الصعب بالنسبة لها الوصول إلى القرار المناسب من حيث اختيار  نوع الحشوة و المكان الذي ستوضع فيه.لهذا السبب بعض التوجيهات من حكيم ذو خبرة يمكّنها من اتخاذ القرار المناسب بسهولة.

التساؤلات بعد عملية حشو الصدر بالسيليكون

من أكثر المواضيع تساؤلاً بعد عملية حشو الصدر هو تكون كبسولة حول حشوة الصدر.تكون المبسولة هو درة فعل الجسم التي يظهرها اتجاه الأجسام الغريبة داخل الجسم. تكون الكبسولة هو حالة عادية و متوقعة تحصل بعد عمليات تكبير الصدر.يقوم الجسم بتكوين طبقة غشائية رقيقة حول الحشوة.هذه الطبقة الغشائية ليس لها أي ضرر على الجسم أو الحشوة.لكن بعض الأجسام تظهر رد فعلاً زائداً اتجاه الأجسام الغريبة يؤدي إلى تصلب الكبسولة.الكبسولة التي تتصلب بشكل زائد تضغط على الحشوة وتبدأ بتخريب شكلها. في هذه الحالات يتوجب استخراج الكبسولة المتكونة حول الحشوة بشكل جراحي.